تخطى إلى المحتوى

اليمن الجريح يعرض صفقة تبادل اسرى سعوديين مقابل معتقلين فلسطينيين في السجون السعودية

عرض السيد عبد الملك الحوثي قائد حركة انصار الله اليمنية صفة تيادل لاسرى سعوديين مقابل سجناء حركة المقاومة الاسلامية حماس يعتقلهم النظام السعودي.
جاء ذلك في كلمة متلفزة قال فيها “نحن مستعدون للإفراج عن الطيارين و اربعة من الضباط و الجنود السعوديين مقابل الإفراج عن المعتقلين المظلومين من أعضاء حماس في السعودية”.
و اضاف في الخطاب الذي بثته قناة المسيرة اليمنية مساء يوم 26 آذار/ مارس, “ان المبادرة تعبّر عن تضامن الشعب اليمني مع المقاومة الفلسطينية”,
وقال ان ” النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة ارهابية و يقصدون بالارهابيين المجاهدين في المقاومة الفلسطينية”
و كانت حركة حماس قد كشفت في ايلول / سبتمبر من العام الماضي عن قيام السلطات السعودية باعتقال القيادي في الحركة محمد الخضري و نجله الاكبر و عدد من الفلسطينيين المقربين منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد