الأربعاء. مايو 25th, 2022

هاجم قطعان المستوطنون اليوم الخميس، أراض فلسطينيّة في بلدة الخضر جنوبي بيت لحم واقتلعوا المئات من أشتال الكرمة.
وفي حديث مع مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، قال إن “مستوطني ‘إفرات‘ قاموا باقتلاع 450 شتلة كرمة تعود للمواطن إبراهيم سليمان صبيح”.
وذكر بريجيّة أن “هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها صبيح، لاعتداءات على أرضه وزرعه من قبل قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال”.
ويشار إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تصعيدًا واضحًا من قبل قوات الاحتلال و قطعان مستوطنيه من خلال الاعتداءات على أراضي ابناء شعبنا في بلدة الخضر، والتي تمثلت باقتلاع وتقطيع المئات من أشتال الكرمة وأشجار الزيتون، إضافة إلى نصب بيوت متنقلة وخيم في مناطق مختلفة من بيت لحم.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).