الثلاثاء. نوفمبر 29th, 2022

أعلنت شرطة الاحتلال، أن قوة صهيونية خاصة (مستعربين)، اعتقلت 13 من ابناء شعبنا في القدس المحتلة، بينهم قاصرون، مساء الاثنين، بزعم الاشتباه بإطلاقهم النار والاعتداء على عناصر من الشرطة الصهيونية.

ووفق بيان شرطة الاحتلال، فإن عمليات الاعتقال التي تمت مساء، كانت وفق عملية مخطط لها في المنطقة.

من جانبه أوضح مركز “معلومات وادي حلوة” المتخصص في مراقبة الانتهاكات الصهيونية بالقدس المحتلة، أن أفرادا من الشرطة المتخفية بالزي المدني “المستعربين” وأفراد من الشرطة اعتقلوا 13 مقدسيا من الحارة الوسطى في بلدة “سلوان” جنوب البلدة القديمة، بينهم أربعة قاصرون.

وأوضح محامي المركز محمد محمود، أن المعتقلين تم تحويلهم إلى مركز شرطة شارع “صلاح الدين” للتحقيق معهم بشبهة “إلقاء الحجارة والمفرقعات”.

وأوضح المحامي محمود – والذي زار المعتقلين في مركز التحقيق- أن المعتقلين تعرضوا للضرب خلال اعتقالهم، ما أدى إلى إصابتهم برضوض وخدوش مختلفة.

وأضاف المحامي محمود، أن المعتقلين هم: علي جابر، ويزن جابر، وأمير جابر، ووسام كركري، وأحمد شويات، وداوود الطويل، وقصي أبو ناب، ومحمد أبو ناب، ومحمد أبو ناب، ومحمد عبد الرحمن، ومحمد جابر، ومنتصر أبو ناب، وعمر الزغل، وأمير عبد الرحمن

وكانت شرطة الاحتلال، اعتقلت الثلاثاء المنصرم، عددا من ابناء شعبنا من مدينة القدس المحتلة.

يذكر أن سلطات الاحتلال صعدت من اعتداءاتها وإجراءاتها بحق ابناء شعبنا والمؤسسات في القدس المحتلة، لمحاولة منع النشاط الوطني في المدينة، خاصة بعد الإعلان عن “صفقة القرن” المزعومة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…