×

الاحتلال الصهيوني يقتحم أحياء القدس ويستدعي شبانًا للتحقيق

الاحتلال الصهيوني يقتحم أحياء القدس ويستدعي شبانًا للتحقيق

اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، حي عبيد في بلدة العيساوية بالقدس المحتلة، وأطلقت قنابل الصوت تجاه ابناء شعبنا.

ووزعت طواقم بلدية الاحتلال إخطارات هدم واستدعاءات ومخالفة بناء في البلدة بدعوى “البناء دون ترخيص”.

وشنت قوات الاحتلال حملة استدعاءات واسعة في القدس طالت عدداً من الشبان؛ عرف منهم عمر عودة، وبهجت الرازم، وأحمد أبو الهوى، وصالح زغاري.

واقتحمت مخابرات الاحتلال منزل الشيخ أحمد أبو غزالة في منطقة باب حطة، واستدعته للتحقيق في مركز القشلة، في وقت اقتحمت فيه مخيم شعفاط واعتقلت أحد الشبان.

وكان الاحتلال استدعى -أمس- المرابطة المقدسية خديجة خويص للتحقيق.

يأتي ذلك بالتزامن مع دعوات مقدسية للحشد وأداء الصلاة في المسجد الأقصى الذي ينتظر أن يعاد فتح بواباته فجر الأحد القادم بعد قرابة ثلاثة أشهر من الإغلاق بسبب جائحة كورونا.

ويسعى الاحتلال لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى وتحديد أعداد الملصين الذين يدخلونه، وهو ما رفضته دائرة الأوقاف الإسلامية، مؤكدة أن الأقصى سيفتح لجميع المسلمين دون أي شروط سوى الالتزام بإجراءات السلامة.

إرسال التعليق

error: Content is protected !!

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد