الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

في اطار دورها الخياني في حماية الكيان الصهيوني , شنت أجهزة أمن سلطة اوسلو في الضفة الغربية فجر اليوم الأربعاء ، حملة اعتقالات سياسية، ضد نشطاء وحراكيين في عدة مناطق بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن جهاز مخابرات سلطة اوسلو في طولكرم قام باختطاف الأسير المحرر إسلامبولي بدير، بعد اقتحام منزله بطولكرم, و هو نجل الشهيد الشيخ رياض بدير أحد قادة معركة مخيم جنين في نيسان 2002 وقد استشهد وقتها داخل المخيم بعدما رفض عدة نداءاتٍ بالانسحاب، وتعرض أبناؤه ومنهم إسلامبولي للاعتقال المتكرر ولفتراتٍ طويلةٍ في سجون الاحتلال وأجهزة أمن سلطة اوسلو.

وفي السياق ذاته، اختطف جهاز الأمن الوقائي التابع لسلطة اوسلو في طولكرم المدافع عن حقوق الإنسان في فلسطين الناشط فهد ياسين.

وفي جنين، اختطفت أجهزة أمن سلطة اوسلو عددًا من كوادر حركة “فتح” في قباطية على خلفية سياسية، عرف منهم معتصم الزغلول، وسند أبو عاشور، والأسير المحرر أمل أبو غراب والذي تم الإفراج عنه لاحقًا.

وفي السياق ذاته، اختطفت قوة خاصة من مخابرات سلطة اوسلو الأسير المحرر مجد كميل مساء أمس الثلاثاء، علمًا أنه أحد كوادر حركة “فتح” في قباطية، وأمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال.

إلى ذلك استدعى جهاز مخابرات السلطة في بيت لحم الناشط في الحراك العمالي موسى معلا للمقابلة صباح اليوم الأربعاء، في ظل حملة استدعاءات لنشطاء وحراكيين في الضفة.

ويخضع اليوم الأربعاء، الدكتور عادل سمارة للجلسة 23 للمحاكمة أمام محكمة صلح رام الله، والذي يُحاكم بناء على شكوى قدمت ضده نتيجة مواقفه المناهضة والرافضة للتطبيع مع كيان الاحتلال.

ويُذكر أن الدكتور سمارة تعرض للاستدعاء من جهاز المباحث العامة ومن ثم أحيل للنيابة العامة منذ ما يقارب أربع سنوات، بناء على شكوى على خلفية آرائه وأفكاره السياسية المناهضة للتطبيع.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…