الأربعاء. مايو 25th, 2022

ذكرت قناة “كان” الصهيونية، أن قوات أمن سلطة اوسلو أعادت 7 من قطعان المستوطنين الصهاينة دخلوا مدينة قلقيلية “عن طريق الخطأ”، وأخرجتهم من المدينة، وسلمتهم لجيش الاحتلال.

وأوضحت القناة أن المستوطنين السبعة، دخلوا صباح اليوم، قلقيلية في ثلاث مركبات تحمل لوحات إسرائيلية، واعترضتهم شرطة.

وبحسب القناة فإن عملية تسليم وإعادة قطعان المستوطنين لقوات الاحتلال، جاء عبر الصليب الأحمر.

ويؤكد مراقبون للسلطة اوسلو استمرار عملها في التنسيق الأمني مع الاحتلال، والقيام بالمهام المنوطة بقوات الأمن من منع العمليات الفدائية، وملاحقة النشطاء، والتعامل الميداني مع جيش الاحتلال بخلاف ما يروج له إعلاميا، وذلك بعد إعلان رئيس السلطة محمود عباس وقف جميع الاتفاقات مع الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية ردًّا على خطط ضم الضفة.

وكان حسين الشيخ، رئيس هيئة الشؤون المدنية في سلطة اوسسلوفي لقاء له مع صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية قد أكد أن السلطة ستحافظ على الأمن بما فيه أمن الصهاينة حتى ولو توقف “التنسيق الأمني”، مؤكدا أنه قرار “إستراتيجي”.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).