الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

اصدرت حركتنا بيانا تتضامن فيه مع سيادة اللواء عباس ابراهيم المدير العام للامن العام اللبناني, استنكرت فيه نية الادارة الامريكية ادراج اسم اللواء ابراهيم على قائمة العقوبات اللتي تستهدف الشخصيات الدعمة للمقاومة.

و جاء في البيان:

تناقلت بعض وسائل الإعلام نية بعض المتنفذين في الكونغرس الأمريكي ادراج اسم اللواء /عباس ابراهيم ضمن ما تسميه الإدارة الامريكية بلوائح ” الإرهاب”

إن أبناء شعبنا العربي الفلسطيني وحركتنا فتح/ المجلس الثوري، الذين عرفوا هذة القامة الوطنية ليدينون بشدة  كل محاولة لاستهداف لبنان ورجاله الوطنيين وتؤكد حركتنا وأبناء شعبنا ان سيادة  اللواء/ عباس ابراهيم سيبقى فوق كل  هذة التخرصات والاتهامات الباطلة، ولن تثنيه عن أداء دوره ومسؤولياته التي طالما اطلع بها واداها بكل حزم وتفان ووطنية، ولن تتمكن من تغيير مواقفه المساندة للأمة وقضاياها وفي المقدمة منها قضية فلسطين وصراع الأمة المصيري مع عدوها المتمثل بالكيان الصهيوني و الإدارة الامريكية وكل الحلف الرجعي العربي المطبع مع العدو الصهيوني.

المجد والفخار والعزة لأحرار أمتنا وشرفائها.

والاندحار والهزيمة لاعداء الأمة وقراراتهم.

وانها لثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…