الأحد. ديسمبر 4th, 2022

شهد الأسبوع الماضي استشهاد احد ابناء شعبنا وإصابة جنديين و6 من قطعان المستوطنين، خلال مواجهات في 82 نقطة بمناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة، وشهد بعضها إلقاء زجاجات حارقة وعبوات محلية الصنع على دوريات الاحتلال.

ففي يوم الجمعة، أحصيت 14 نقطة مواجهة اندلعت في الطور والعيسوية وحي السعدية في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة أحرق خلالها سيارة لقطعان المستوطنين، وألقيت مفرقعات نارية وزجاجات حارقة على دوريات الاحتلال.

واندلعت مواجهات أخرى في بيت أمر وخربة التواني شرق يطا في الخليل، والمغير وكفر مالك ودير جرير والمدخل الشمالي للبيرة في رام الله، ومنطقة الراس في سلفيت، واللبن الشرقية وبيت دجن في نابلس، والمدخل الشمالي لمدينة أريحا، وكفر قدوم في قلقيلية.

وأصيب خلال المواجهات جندي صهيوني بالحجارة في مواجهات بيت أمر، فيما أصيب 7 من ابناء شعبنا بالرصاص المطاطي في مواجهات المغير وكفر مالك.

ويوم الخميس، شهد 12 نقطة مواجهة، أصيب خلالها 4 من قطعان المستوطنين بالحجارة، أحدهم خلال مواجهات قرب مستوطنة يتسهار في نابلس، و3 آخرون قرب مستوطنة “كوخاف هشاحر” في رام الله، وألقى شبان زجاجات حارقة على دوريات الاحتلال في الطور بالقدس المحتلة ونعلين برام الله.

واندلعت مواجهات أخرى في سلوان بالقدس، ومستوطنة نفي تسوف وكفر مالك برام الله، ومخيم دهيشة ببيت لحم، ومستوطنة أرئيل بسلفيت، وقباطية في جنين، ومستوطنة يتسهار بنابلس، ومدينة قلقيلية، وأصيب على إثرها ثلاثة من ابناء شعبنا بالرصاص الحي وثلاثة آخرون برضوض، وعدة حالات اختناق بالغاز السام.

ويوم الأربعاء، اندلعت مواجهات في 11 نقطة متفرقة بالضفة والقدس، حيث ألقى شبان زجاجات حارقة على آليات الاحتلال في بيت أمر بالخليل، واندلعت مواجهات في العيسوية بالقدس، وبيت عينون وجسر حلحول ومخيم العروب، ودير جرير ومستوطنة نيلي في رام الله، وحوسان ببيت لحم، ودير بلوط بسلفيت، ومدينة قلقيلية، وكفر قرع في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م.

وشهد منتصف الأسبوع الماضي استشهاد عاهد عبد الرحمن اخليل (25 عامًا) من بيت أمر برصاص الاحتلال أثناء محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة غوش عتصيون ببيت لحم، وإصابة احدى قطعان المستوطنين بالحجارة في مواجهات ببلدة بيتا جنوب نابلس، كما اندلعت مواجهات في 9 نقاط متفرقة.

وتخلل مواجهات الثلاثاء الماضي إلقاء زجاجات حارقة في كل من مستوطنة إفرات ببيت لحم ومخيم عقبة جبر في أريحا، واندلعت مواجهات أخرى في العيسوية والطور في القدس المحتلة، وبيت أمر ومخيم العروب في الخليل، ومدينة نابلس.

وشهد يوم الاثنين الماضي، 16 نقطة مواجهة، أصيب على إثرها جندي بالحجارة في مواجهات بمخيم العروب في الخليل، وتخللها إلقاء مفرقعات نارية وزجاجات حارقة خلال مواجهات في الطور بالقدس المحتلة ومدينتي طوباس ورام الله.

واندلعت مواجهات أخرى في بلدة بدو بضواحي القدس، وبيت أمر وحلحول في الخليل، والنبي صموئيل وبيرزيت ومستوطنة جبعات أساف في رام الله، وجبل الموالح ومستوطنة إفرات ببيت لحم، والجدار الفاصل قرب يعبد في جنين، ومدينة طولكرم، ومستوطنة حفوت جلعات بنابلس، ومخيم عقبة جبر في أريحا.

فيما شهد يوم الأحد الماضي، 14 نقطة مواجهة، وأصيب خلالها احدى قطعان المستوطنين بجراح خطرة قرب قرية دير نظام شمال شرق رام الله، وأطلقت زجاجات حارقة على دوريات الاحتلال خلال مواجهات في العيسوية بالقدس وجبع قضاء جنين.

واندلعت مواجهات في بلدة الطور بمدينة القدس المحتلة، ومسافر يطا والجبعة ومخيم الفوار في الخليل، ودير نظام ورنتيس في رام الله، وبيت فجار وحوسان ومستوطنة إفرات في بيت لحم، ومستوطنة مابو دوتان وجبع في جنين، وسرطة في سلفيت وحوارة في نابلس.

ويوم السبت الماضي أحصيت 6 نقاط مواجهة، ألقيت خلالها زجاجات حارقة في بلدة عزون قضاء قلقيلية، واندلعت مواجهات أخرى في كفر قدوم والحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية، والمزرعة الغربية في رام الله، ومستوطنة متسبيه إيلان في جنين، وبورين في نابلس، وأصيب خلالها العشرات من ابناء شعبنا بالاختناق بالغاز السام.

 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…