الأحد. ديسمبر 4th, 2022

شارك العشرات من قطعان المستوطنين، مساء امس السبت، في مظاهرات حاشدة ضد رئيس وزراء العدو الارهابي بنيامين نتنياهو، تحديدا قرب مقر إقامته في القدس المحتلة وفي مدينة اخرى، رغم الإغلاق الشامل.
ويشهد الكيان الصهيوني خروج مظاهرات للأسبوع الـ29 على التوالي، ضد الارهابي نتنياهو، للاحتجاج على سياساته، سواء بشأن مواجهته لأزمة كورونا، أو للظروف الاقتصادية والاجتماعية.
وأفادت صحيفة معاريف الصهيونية بأن محتجين صهاينة حاولوا اقتحام مقر إقامة رئيس حكومة العدو الارهابي نتنياهو بمدينة القدس المحتلة، ونجحوا بالفعل في السيطرة على أحد نقاط التفتيش التابعة للشرطة الصهيونية، في شارع سمولنسكين القريب من مقر الارهابي نتنياهو نفسه.
وأوضحت أن جهاز الشاباك تدخل، على الفور، في محاولة للسيطرة على الوضع الراهن، وعدم اقتحام مبنى إقامة الارهابي نتنياهو أو إيذائه، حيث دخل إلى الغرفة المغلقة، رئيس الوزراء الصهيوني وأسرته وأشخاص آخرين يتواجدون في المقر، وذلك لأسباب أمنية، حيث مكثوا في الغرفة المغلقة لمدة ساعة كاملة.
ونقلت الصحيفة الصهيونية على لسان منظمات صهيونية قد دعت إلى التظاهر ضد الارهابي نتنياهو، أنهم لم يحاولوا اقتحام مقره أو إيذائه، وإنما التظاهر والاحتجاج ضد سياساته فحسب.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…