الأربعاء. مايو 25th, 2022

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء امس الثلاثاء، قرية زبوبا غرب مدينة جنين، وصورت منازل فيها، واستجوبت ساكنيها.

وأفاد مواطنون أن قوات الاحتلال داهمت عددا من المنازل، وصوّرتها من الخارج، واستجوبت ساكنيها، وأخذت أرقام هواتفهم الخلوية وهواتف منازلهم.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تداهم قرية زبوبا، المحاذية لجدار الفصل العنصري، باستمرار، وتنفذ عمليات اقتحام شبه يومية.

ويعاني سكان قرية “زبوبا” من هجمات دائمة ومتكررة تشنها قوات الاحتلال بسبب ما تدعيه من محاولات شبان إحداث فتحات في جدار الفصل العنصري بالمنطقة.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد شنت، فجر امس الثلاثاء، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، تخللها مواجهات أصيب خلالها عدد من ابناء شعبنا بالاختناق.

ففي مدينة بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال ، فتى من بلدة بيت فجار جنوب المدينة.أفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى قصي علي طقاطقة (16 عاما)، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

و كانت قوات الاحتلال قد اعتقلت يوم اول من أمس، السيدة شيرين الأعرج (49 عاما) من قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، من أمام محكمة الاحتلال في مدينة القدس، حيث كانت قد استدعتها بعد عودتها إلى أرض الوطن عقب منع دخولها لمدة خمس سنوات.

وفي مدينة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة من ابناء شعبنا بعد اقتحام المدينة.

وذكر شهود عيان، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت: محمد أبو سبيل من مخيم طولكرم، وفادي الجبعاوي وعدي كساب من مخيم نور شمس، بعد مداهمة منازلهم، وتفتيشها.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد عبد الكريم حشاش بعد اقتحام مخيم بلاطة إلى الشرق من مدينة نابلس.

واقتحمت قوة صهيونية برفقة عشرات الجنود منازل في مخيم جنين، وفتشتها، واعتقلت: علي العامر وعمران الصقر وعلي الفايد.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال عبد الرحمن حجاوي، والأسير المحرر عبد الله ولويل، والأسير المحرر قاسم صوي بعد أشهر قليلة من الإفراج عنه، وهو شقيق لشهيدين.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة طوباس قبل أن تندلع مواجهات أدت إلى إصابة 14 من ابناء شعبنا بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام، كما اقتحمت آليات الاحتلال أيضا بلدة تياسير المجاورة.

وشهدت مدينة القدس المحتلة حملة اعتقالات كبيرة تركزت في مخيم شعفاط، عُرف منهم كل من فادي كشور، وحسام يغمور، وحمزة جردات، ومعتز جردات، وحميدو عثمان، ومحمود عثمان، وبراء سياعرة، وأبو يزن سياعرة، وياسين طه.

وتواصل قوات الاحتلال عمليات دهم وتفتيش يومية بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، لاعتقال وإرهاب المواطنين، وتخريب محتويات منازلهم.

و من جهة اخرى استشهد شاب فلسطيني، امس الثلاثاء، برصاص الاحتلال الصهيوني بعد محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة “ارئيل” قرب سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

ذكرت مصادر إعلام صهيونية، أن الشاب الذي لم تعرف هويته أصيب بجروح لم تعرف طبيعتها، بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن جنود صهاينة على مفترق “جيتي أفيشار”، قبل أن يعلن عن استشهاده

.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).