الأربعاء. مايو 25th, 2022

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء امس الثلاثاء، بلدة قراوة بني حسان شرق مدينة سلفيت وداهمت منزل عائلة الشهيد عطا الله ريان.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات شديدة اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

وأجرى جنود الاحتلال عمليات تفتيش داخل منزل والد الشهيد، قبل استجوابه.

وخلال المواجهات أطلقت قوّات الاحتلال القنابل الغازية والصوتية، في حين رشق الشبّان الآليات العسكرية الإسرائيلية بالحجارة، ما أوقع عدّة حالات اختناق في صفوف ابناء شعبنا، عولجوا ميدانيًّا.

ونظرا لشدة المواجهات استدعت قوات الاحتلال تعزيزات عسكرية إلى البلدة تزامنا مع إطلاق القنابل الغازية بكثافة تجاه الشبان والمنازل.

وعقب انسحاب الاحتلال أغلق الشبان الطرقات المؤدية إلى البلدة؛ تحسباً من إعادة اقتحامها.

وظهر امس أعلن استشهد الشاب ريان (17 عاماً)، برصاص جنود الاحتلال بعد محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة “ارئيل”.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).