الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022
نعى تنظيم حركتنا الفقيد الكبير الدكتور عبد الستار قاسم الذي وافته المنية في نابلس يوم امس الاثنين متأثرأ بفايروس كورونا, و عبر تنظيم حركتنا في بيانه عن الخسارة الكبيرة برحيل قامة وطنية و اكاديمية كالدكتور الفقيد, و قدم التعازي لشعبنا و لامتنا و لاسرة الفقيد الكبير.
و جاء في البيان:-

بمزيد من الحزن والاسى تنعي حركتنا فتح/ المجلس الثوري لجماهير شعبنا الفلسطيني و أمتنا رحيل الدكتور و المفكر عبد الستار قاسم , الذي وافته المنية أمس الاثنين في نابلس متأثراً بفايروس كورونا ، بعد رحلة اكاديمية سياسية كان فيها قلمه معبراً اصدق التعبير عن مواقفه الوطنية النضالية المناهضة لكل اشكال الاستسلام .

وتنظيم حركتنا الذي ربطته علاقات بهذه القامة الوطنية الكبيرة من خلال اروع المقالات التي سطرها الفقيد على صفحات مجلة فلسطين الثورة, فإنه يعتبر رحيل الدكتور عبد الستار خسارة كبير لشعبنا الفلسطني و لامتنا العربية, كما هو خسارة لكل الأحرار الذين تعودوا على نتاج عقله وقلمه, و الذين سيبقون على الدوام يذكرون لهذا الرجل الكبير مواقف العز والكرامة والضمير التي كرسها خلال مسيرته الاكاديمية والسياسية النضالية.

واذ تنعي حركتنا الفقيد الكبيرة فإنها في ذات الوقت تتقدم بأحر التعازي والمواساة لأهله و محبيه،و تدعو الله ان يتغمده بواسع رحمته و مغفرته.

و انا لله و انا اليه راجعون

و ثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…