الخميس. ديسمبر 1st, 2022

غسان ابو نجم

الجمع الحاشد في ام الفحم لم يكن وليد صدفة او رد فعل أني كما لا يستطيع احد ان يستهين به بل يجب البناء عليه بوصفه ارادة شعب وصل حد التعب من الاحتلال وممارساته من تمييز عنصري وقهر وطني واستغلال طبقي فهب الى الشارع ليقول كلمته متجاوزا سلطة التنسيق الامني التي اسقطته من حساباتها شعبا ومناضلين واسرى  ليعلن انه جزء اصيل من هذا الشعب وان اوسلو نهجا وقيادة لا تمثله وليوجه صفعة قوية لكل من اسقطه من حساباته وليدق من جديد جدار الخزان ويطلق الشرارة الساكنة لاعادة لحمة فلسطين ارضا وشعبا وقضية ويعطي درسا فاسيا لكل تنظيمات اوسلو نسيته منذ زمن.

ان الجماهير هي الحاضنة والرافعة للنضال الوطني وليست قيادة اوسلو ونهجه وملحقاته وان نابلس وجنين ورام الله والقدس وجباليا وخانيونس والطيرة وام الفحم هي امتداد تاريخي لهذا الشعب وقضيته.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…