الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

أعلنت مصادر محلية في بيت لحم، مساء اليوم الأحد، استشهاد رحاب محمد موسى خلف زعول (60 عاما) من بلدة نحالين غرب بيت لحم.
وأكدت وسائل إعلامية صهيونية استشهاد المواطنة في مستشفى “شعاري تسيديك”.
و كانت قوات الاحتلال الصهيوني، قد اطلقت النار على الشهيدة رحاب، قرب مفرق المجمع الاستيطاني “غوش عتصيون”، في بيت لحم وسط الضفة الغربية المحتلة، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.
وقالت مصادر طبية صهيونية، إن الفتاة نقلت إلى مستشفى “شعاريه تصديق” بالقدس، لتلقي العلاج، ووصفت جراحها بالخطيرة قبل أن يعلن عن استشهادها.
وزعمت وسائل إعلام صهيونية أن الفتاة الفلسطينية تسلحت بسكين وحاولت طعن جندي بالمكان، وادعى جيش الاحتلال في بيان له أن الفتاة كانت بصدد تنفيذ عملية طعن، وأطلق الجنود في المكان النار صوبها وإصابتها بقدميها.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…