الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

وجه المرابطون في المسجد الأقصى المبارك، استغاثات عبر مكبرات الصوت، لمساعدة عشرات المصابين المتواجدين في المسجد، بعد الاعتداء الوحشي الذي نفذته قوات الاحتلال عليهم.
وأعلن الهلال الأحمر عن إصابة 180 فلسطينياً داخل المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة في القدس، بالرصاص المطاطي والاختناق، متذ صباح اليوم.
كما أعلن الهلال، لاحقاً، عن إصابة أفراد من طواقمه الطبية خلال تقديمهم العلاج للمصابين برصاص الاحتلال، في المسجد الأقصى.
وبدأت المواجهات في المسجد الأقصى، بعد اقتحام مباغت من جانب قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، التي أطلقت الرصاص المطاطي بكثافة تجاه المرابطين الذين اعتصموا في المسجد، استعداداً لاقتحام أعلنت الجماعات الاستيطانية نيتها تنفيذه للأقصى، اليوم.

وأطلقت قوات الاحتلال عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع داخل المصلى القبلي، واعتدت بوحشية على الشبان في مصلى باب الرحمة، وفقاً لما أفاد به شهود عيان.
واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان على أبواب المسجد، بعد الاعتداء عليهم بالضرب، واعتدت على الأهالي في باب الأسباط بالمياه العادمة.
واندلع حريق بباب الجنائز قرب المصلى القبلي، وفقاً لما أفادت به مصادر من الأقصى، جراء استمرار جنود الاحتلال إطلاق قنابل الصوت والغاز.
وقالت مصادر صهيونية، إن الجماعات الاستيطانية تنتظر قمع المرابطين والمصلين في الأقصى، كي تتمكن من اقتحامه.
و من جهة اخرى استهدف شبان من ابناء شعبنا مركبة لاحد قطعان المستوطنين قرب باب الأسباط، بالحجارة، بعد أن حاول دهس عدد منهم.
وقالت مصادر من داخل المسجد، إن جنود الاحتلال أغلقوا باب العيادة الطبية في المسجد باللحام الحديدي، لمنع علاج المصابين.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…