الثلاثاء. نوفمبر 29th, 2022

زفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إلى أبناء شعبنا وأمتنا في كل مكان استشهاد القائد القسامي المجاهد باسم عيسى “أبو عماد”، قائد لواء غزة في كتائب القسام، وثلةً من إخوانه القادة والمجاهدين الذين ارتقوا أثناء عدوان الصهيوني على مواقع ومقدرات وكمائن المقاومة.
وقالت كتائب القسام، في بيان لها: “إذ نزف القائد الفذ أبا عماد وإخوانه المجاهدين، فإننا نؤكد أن هؤلاء الأبطال الذين ارتقوا في معركة سيف القدس للدفاع عن مسرى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، إنما نالوا شرف الشهادة في أعظم المواطن وأطهر المعارك، ومن خلفهم آلاف من القادة والجند يواصلون المسير ويحملون الراية ويذيقون العدو الويلات”.
ولم تكشف القسام تفاصيل أو أسماء بقية القادة والمجاهدين.
وتعقيبا على اغتيال عيسى، قال قائد كبير في المقاومة: نقول لنتنياهو ولقادة جيشة المهزوم أن فصائل المقاومة بنت خططها وجهزت نفسها على إدارة هكذا معارك ولشهور عدة وأن استشهاد أي قائد من المقاومة لن يوقف المعركة وسيزيدها عنفوان.
ووفق مصادر طبية، ارتفعت حصيلة العدوان على غزة، إلى 53 شهيدا منهم 14 طفلا و3 سيدات، وأكثر من 320 إصابة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…