الخميس. ديسمبر 1st, 2022

استشهد، اليوم الأحد، فتى وشاب من ابناء شعبنا متأثرين بإصابتهما برصاص قوات الاحتلال ليلة عيد الفطر، ويوم الجمعة في الخليل ونابلس.

وأفاد مستشفى الأهلي بالخليل باستشهاد الفتى محمد يونس خليل فريحات (١٥ عاما) من مدينة الخليل متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال ليلة عيد الفطر في مواجهات باب الزاوية.

يشار إلى أن الفتى فريحات كان قد أصيب برصاصة اخترقت رأسه من الخلف واستقرت في عينه، مخلفة تهتكا في الدماغ، وأدخلته في حالة صحية صعبة، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ولخطورة حالة الفتي الصحية نقل إلى المستشفى الأهلي، حيث أعلن الأطباء عن استشهاده صباح اليوم.

كما استشهد، شاب، اليوم الأحد، متأثرا بجروحه الحرجة التي أصيب بها، خلال مواجهات يوم الجمعة الماضية، في بلدة يتما جنوب نابلس.

وأفادت مصادر طبية، بأن الشاب طارق صنوبر وصل لمستشفى رفيديا الحكومي مصابا بجروح حرجة في البطن، وأجريت له عدة عمليات، قبل أن يعلن عن استشهاد اليوم متأثرا بجروحه التي أصيب بها.

وجدير بالذكر، إنه وفي وقت سابق من الليلة الماضية، استشهد شابان أحدهما من مدينة الخليل والثاني من طولكرم، جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي عليهما.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…