الأربعاء. مايو 25th, 2022

أقدم متظاهرون غاضبون من ابناء شعبنا يوم الخميس 14/ 5/ 2021 , على حرق مركز شرطة تابع لسلطة اوسلو في بلدة عوريف قضاء نابلس، وذلك احتجاجاً على موقف السلطة وأجهزتها الأمنية و صمتها على قتل جيش الاحتلال لأحد الشبان في القرية.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو قيام شبان غاضبون بالدخول إلى مركز الشرطة واعتلائه وإحراق السيارات التي بداخله قبل انسحابهم.
وقال بعض المتظاهرين: “السلطة هاي لحماية المستوطنين مش لحمايتنا.. السلاح اللي معهم بستخدموه فقط ضدنا أو للمشاكل”.

×

وحضرت قوات أمنية كبيرة تابعة لسلطة اوسلو إلى المكان بعد انسحاب الشبان، فيما قامت طواقم الدفاع المدني بإطفاء السيارات المحترقة في المركز.
هذا وتشهد الضفة الغربية المحتلة حالةً من الغليان والمواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني، وذلك بعد استشهاد 7 شبان في مناطق مختلفة بالضفة أثناء المواجهات مع الاحتلال، فيما أعلنت مصادر طبية عن إصابة 150 إصابة.
وشهدت مدن رام الله والخليل ونابلس وجنين وطولكرم وقلقيلية وأريحا والقرى التابعة لها تظاهرات كبيرة، وأسفرت الموجهات مع الاحتلال عن إصابة العشرات من المشاركين فيها بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).