الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

نستنكر وبشدة اللقاء التطبيعي الذي جرى بين أحمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية ومحمد المدني مع الصحفيين الصهاينة بمقر منظمة التحرير. هذا اللقاء المخزي والفاضح هو خطيئة وطنية وجريمة كبرى لا يمكن السكوت عنها. نؤكد أن هذه اللقاءات هي طعنة لتضحيات شعبنا ولكل ما يقدم من دماء في مواجهة الاحتلال، يجب وقفها ومحاسبة القائمين عليها، وإقرار ميثاق وطني لتجريم كل أشكال التطبيع والعلاقة مع الاحتلال. نؤكد أن هذا الاستقبال لعدد كبير من صحافيي الاحتلال وهم مستوطنون وعسكريون ورجال أمن شاركوا بجرائم ضد شعبنا ومقدساتنا هو جزء من التطبيع في المنطقة. فصائل المقاومة الفلسطينية الخميس 5 -8- 2021م

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…