الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

الرفاق الأعزاء
تحية الثورة
تحياتي الحارة لكم ولكافة الرفاق في كل اماكن تواجدهم وأتمنى ان تكونوا جميعا بخير
وبعد…
أتابع وإياكم الدور الخبيث الذي يلعبه بعض الحاقدين والساقطين ضد حركتنا وأقول ما يلي:
لقد تابعت ردودكم الرسمية وغير الرسمية على بعض الحاقدين والساقطين، الذين يشنون حملة مسعورة على تنظيم حركتنا وقيادته وابنائه الصادقين، فقلت في نفسي طالما هؤلاء الحاقدين والساقطين خرجوا من جحورهم الان، فهذا يعني انكم تسيرون في الاتجاه الصحيح، لذلك خرجوا للتشويه والتخريب وتدمير عملية النهوض خدمة لمشغليهم.
من أشهر مقولات الامام الشافعي في مواجهة اللئام والحقادين واعداء النجاح “القافلة تسير والكلاب تنبح” وأصبح هذا المثل دارجا الى يومنا هذا. فمنذ ان بدأت عملية النهوض بجهود كادر وأعضاء حركتنا المخلصين والصادقين، بدأ الحاقدين والساقطين بتكليف من مشغليهم بالنباح والسعار، وكلما حققت الحركة انجازاً في عملية النهوض، يشتد نباحهم وسعارهم، من خلال اختلاق الأكاذيب والافتراءات بحق حركتنا وابنائها الصادقين، من اجل تشويه صورتها امام اعضائها ، وأصدقائها، والغيورين عليها، لكن “على بال مين يللي بترقص بالعتمة”. لان هؤلاء الحاقدين والساقطين، أصبحوا معروفين ومحروقين والقاصي والداني يعرفهم ويعلم من يشغلهم ولحساب من يتأمرون ويفسدون ويخربون.
وثمة سؤال يطرح نفسه: لماذا اشتد نباح هؤلاء الحاقدين والساقطين الان؟ الجواب واضح وضوح الشمس، لان مشغليهم ومحركيهم، يستفزهم ويثير غيظهم ما حققته الحركة من إنجازات في فترة قصيرة في سياق عملية النهوض، وتخشى ان يقف تنظيم حركتنا على رجليه ويشتد عوده، ويعود الى ممارسة دوره وواجباته النضالية بقوة، كما كانت سابقا، فهذا اشد ما يخشوه. من هنا لا يتوقع ان يتوقف نباح الكلاب، وربما يصعّدون في الفترة القادمة، خاصة كلما حققت حركتنا المزيد من الانجازات.
تابعوا المسير على نفس الطريق واعانكم الله وثبتكم على الحق مهما اشتد نباح الكلاب، وتابعوا عملية النهوض، وحتما ستصل القافلة الى أهدافها بنجاح.
نشد على أياديكم ونبارك جهودكم وفقنا الله جميعاً
على أمل اللقاء بكم قريباً…
مع خالص تحياتي للجميع
و ثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…