الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

تصريح صحفي صادر عن الناطق الرسمي باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح المجلس الثوري
تدين حركتنا و تستنكر عملية إطلاق النار التي حدثت مساء السبت 2022/2/26 على القائد الشيخ الأسير المحرر خضر عدنان و تعتبرها جريمة و عربدة تقف خلفها المخابرات الصهيونية.
إن هذه الواقعة الجبانة التي حدثت في مدينة نابلس لتظهر و تبين الدور الذي تلعبه قيادة دايتون في رام الله من استهداف و محاولات اغتيال للمناضلين الذين يقفون بوجه مخططات العدو و يحولون دون تنفيذها كما يظهر الوجه الجبان لهذا العدو الغاشم و توجيهاته لمن يدور في فلكه و لا يتورع أذنابه من تنفيذ كل ما يطلب منهم من جرائم تطال مناضلينا الأبطال.
إننا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح المجلس الثوري إذ نقف مع حركة الجهاد الإسلامي في ذات الخندق ندعو جميع أبناء شعبنا إلى تفويت الفرص على هذا العدو و كل من ينسق معه من خلال أخذ الحيطة و الحذر الشديدين خلال تحركهم و تنقلهم و ضرورة تعرية هذه الممارسات القذرة و استنكارها و مطاردة كل من يثبت وقوفه خلفها و إنزال حكم الشعب بحقهم
التحية و السلامة للشيخ القائد الأسير المحرر المستهدف خضر عدنان… و لجميع الأخوة في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين و لجميع المناضلين الأبطال على اتساع الوطن الحبيب
الخزي و العار للمتخاذلين الخونة.

و انها لثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…