الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022
الشهيد البطل ضياء حمارشة منفذ عملية "بني براك"
الشهيد البطل ضياء حمارشة منفذ عملية “بني براك”
الشهيدان ايمن اغبارية و ابراهيم اغبارية منفذا عملية الخضيرة
الشهيدان ايمن اغبارية و ابراهيم اغبارية منفذا عملية الخضيرة
الشهيد محمد ابو قيعان منفذ عملية النقب
الشهيد محمد ابو قيعان منفذ عملية النقب

بتارخ 30 /آذار/ 1976…كان العدو الصهيوني قد أصدر قانون مصادرة آلاف الدونمات من الأراضي التي تعود ملكيتها لأبناء شعبنا تحت مسمى ( تطوير الجليل) بالإضافة إلى مصادرة أراضٍ للاجئين في قرى عرابة و سخنين و دير حنا و عرب السواعد و طرعان.. فما كان من أبناء شعبنا إلا أن تنادوا للوقوف بوجه تلك الغطرسة الصهيونية بالمظاهرات و الاحتجاج و تم إعلان الإضراب الشامل بذلك اليوم.. حيث ازدادت حدة المواجهات بين أبناء شعبنا و جيش العدو الذي استخدم الدبابات لاقتحام القرى الفلسطينية و قتل و جرح العديد من أبناء شعبنا و خاصة في قرى عرابة و سخنين.. و تخليداً لتلك الذكرى يحيي أبناء شعبنا العربي الفلسطيني ذلك اليوم رغم ان سياسات العدو المحتل أضحت ممارسات يومية حيث يقضم الأرض تباعاً لصالح إقامة البؤر الاستيطانية لعلوج مستوطنية الذين يجلبهم من أربع جهات المعمورة وينتهز كل حدث دولي لاستقطابهم نحو فلسطين المحتلة وعلى حساب أبناء شعبنا وحقهم التاريخي في أرض فلسطين كل فلسطين…
إن ذكرى يوم الارض ال46 في هذا العام تأتي في ظل ظروف دقيقة وصعبة تمر بها قضيتنا وشعبنا في الداخل وفي شتى دول الشتات والانتشار الفلسطيني ، فقد تصاعدت العمليات الفردية البطولية والتي كان آخرها عملية ( تل أبيب) التي نفذها الشهيد البطل/ ضياء حمارشة، من مواليد 1995 من سكان قرية يعبد بجنين، وكان معتقلا سابقا في السجون الصهيونية…وقبلها بيومين فقط كانت عملية الخضيرة البطولية التي نفذها الشهيدان البطلان خالد و أيمن غبارية من ام الفحم وقبلها بأيام قليلة كانت عملية بئر السبع البطولية التي نفذها الشهيد البطل/ محمد ابو قيعان من بئر السبع
هذه حصيلة أيام قليلة من العمليات البطولية استطاعت ان تلحق هزيمة حقيقية بالأمن الصهيوني جعلته يعيد حساباته ويتوقع الأسوء فيما تعزز الأمل لدى أبناء شعبنا في الداخل والخارج بحتمية النصر والتحرير.
فقد شكلت تلك العمليات صفعة للمحتل و لزمرة أوسلو المنسقة معه والمستمرة بألاعيبها و آخرها مسرحية الإنتخابات البلدية في مدن وقرى الضفة الغربية في وقت تتماهى في ذلك بعض القوى و الأطراف ناسية ومتناسية أن تلك المهزلة إنما تشكل ديكوراً مكملاً لمفاعيل أوسلو وتكريساً له، ما يستدعي الاستهجان حول ما يمكن لرئيس بلدية أو مجلس بلدية معارض من تحقيقه طالما أنه سيبقى خاضعاً لأجهزة أوسلو الأمنية ومنفذاً لما يطلبونه منه وفقاً لأجندات العدو و إملاءاته.
إن الموقف الذي نراه صحيحاً و ملازماً لقضية شعبنا و تضحياته الجسام يتطلب عدم الإنخراط في مثل هذه المهازل ومقاطعتها. و التمسك بالدفاع عن مقدساتنا الوطنية و ثوابتنا التاريخية وفاءاً لشلال الدم الذي يشكل يوم الأرض المجيد إحدى محطاته و منعطفاته التاريخية…
إن تصاعد وتيرة العمليات الجهادية بما تحمل من معاني التضحية و الفداء و الإيمان المطلق بحتمية النصر يستدعي منا أن نكون على قدر المسؤولية الوطنية التي تأخذ بعين الاعتبار تلك التضحيات و عدم الانجرار وراء المصالح الضيقة التي تصب في خانة خدمة الإحتلال بشكل أو بآخر… كما أنها تستوجب من كافة الفصائل أن تكون على مستوى الحدث و حجم المؤامرة التي يقودها دايتون _عباس _بينيت و زعماء المشيخات المتهافتة خلف التطبيع و المتنكرة لتاريخ فلسطين أرض الديانات و مهد الحضارات و مسرى الرسول(ص) …
لذلك و لاشتداد المؤامرة على فلسطين و قضيتها التي تعتبر صلب محور المقاومة يجب علينا أن نؤدي دوراً أكثر انسجاماً مع تطلعات شعبنا و طموحه و أكثر التصاقاً بقضاياه المصيرية… فمزيداً من التحدي.. مزيداً من التصميم و الإصرار لنحيي ذكرى يوم الأرض المجيد كما ينبغي له أن يكون نبراساً وملهماً لطريق التحرير والنصر القادم لا محالة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…