الخميس. مايو 26th, 2022

وجه تنظيم حركتنا رسالة الى الاخوة القائمين على مؤتمر “فلسطين قضية الامة المركزية”  المنعقد في صنعاء, عبر فيها عن شكره و تقديره للقيادة و الشعب اليمني الشقيق للمواقف الداعمة لشعبنا الفلسطيني, مؤكدا  ان قضية فلسطين وتحريرها لن يكون الا على ايدي المجاهدين الحقيقين من ابناء شعب فلسطين وامتنا العربية والاسلامي.

و جاء في الرسالة:

 

{أُذن للذين يُقاتلون بأنهم ظلمواوإن الله على نصرهم لقدير}

الاخ/ حسين حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الإشرافية   لمؤتمر”فلسطين قضية الأمة المركزية” المنعقد في صنعاء باليمن الشقيق

الاخوة المشاركين في المؤتمر

تتقدم حركتنا فتح/المجلس الثوري بخالص التهاني والتبريكات بنجاح انعقاد مؤتمر”فلسطين قضية الامة المركزية” موجهة الشكر والتقدير والعرفان على هذا الجهد المميز الذي يؤكد على وحدة القوى الحية للامة والتي تضطلع بشرف الدفاع عن فلسطين وقضيتها المقدسة.

لقد اثبت اليمن الذي يتعرض لابشع هجمة ابادة انه في صلب المدافعين عن الامة وقضاياها بقيادة الاخوة في انصار الله وعلى رأسهم الاخ المجاهد السيد/عبدالملك الحوثي وكافة الاخوة في القيادة اليمنية حفظهم الله جميعاً وحفظ اليمن الشقيق من كل المخاطر والمؤامرات التي تستهدفه على مدى السنوات السبع الماضية.

مؤكدين على ما جاء في كلمة رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط التي القاها نيابة عنه عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي :((من ان  الجمهورية اليمنية اليوم، وهي تُقيم مؤتمر “فلسطين قضية الأمة المركزية”، تؤكد مجددا ثبات موقف الشعب اليمني تجاه القضية الفلسطينية

وان  موقف الشعب اليمني تجاه القضية الفلسطينية هو أحد الأسباب الرئيسة لما يتعرض له من عدوان على مدى أكثر من سبعة أعوام)).

ونحن على ابواب يوم القدس العالمي الذي اطلقه الامام الراحل آية الله الخميني عليه رحمة الله نجدد التأكيد على ان قضية فلسطين وتحريرها لن يكون الا على ايدي المجاهدين الحقيقين من ابناء شعب فلسطين وامتنا العربية والاسلامية وان كل المنسقين والمطبعين مع العدو الصهيوني سواءاً كانوا على الساحة الفلسطينية او العربية والاسلامية لن يحصدوا الا الخذلان والعار ولعنة التاريخ والاجيال القادمة

وان شعبنا واحراره وكل احرار امتنا العربية والاسلامية وكل احرار العالم لن يتهاونوا مع كل من فرط في قضية فلسطين والدماء التي سالت من أجلها في فلسطين واليمن وايران والعراق وسورية ولبنان وكل ساحات المقاومة من أجل فلسطين.

-المجد لفلسطين واحرار الامة المدافعين عنها وعن تحررها…

-التحية لليمن وشعبه وقيادته…

-التحية لروح الامام الخميني صانع يوم القدس العالمي الخالد.

-النصر للمقاومة ومحورها في كل الساحات..

– المجد والخلود لشهدائنا الابرار

وانها لثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…