تخطى إلى المحتوى

رضوخا للضغوط الصهيونية اجهزة نظام شرق الاردن تزيل يافطة مطعم 7 اكتوبر

×

أزيلت لوحة “7 أكتوبر” من واجهة مطعم في محافظة الكرك جنوبي الأردن، بعدما أثارت غضبا صهيونيا رسميا.
ونقلت وسائل إعلام أردنية عن مالك المطعم، قوله إن إجراءات متعلقة بترخيص المحل، حالت دون اعتماد الاسم.

وتداول ناشطون صورا تظهر المطعم دون اسم، بعد إزالة لوحة “7 أكتوبر” منه، فيما ذهب مواطنون وشخصيات بينها النائب في البرلمان أحمد القطاونة لدعم صاحب المطعم.

وقال القطاونة إنه حتى لو تم هدم المطعم، فلن يتم محو ذكرى “7 أكتوبر” من ذاكرة الأردنيين.

وانتقد ناشطون ما وصفوه بـ”رضوخ الأردن”، أمام الضغوطات الصهيونية، وإجبار مالك المطعم على إزالة الاسم.

وأثار المطعم تفاعلا واسعا بسبب أن الاسم الذي اختاره يشير إلى عملية “طوفان الأقصى” التي نفذتها المقاومة الفلسطينية. وكان وزير البناء والإسكان في حكومة الاحتلال الصهيوني يتسحاق جولدكنوفف، طالب الحكومة بتقديم احتجاج رسمي للحكومة الأردنية، على خلفية افتتاح المطعم.

وأدان زعيم المعارضة في الاحتلال الصهيوني، يائير لابيد، افتتاح المطعم قائلا إن “على الحكومة الأردنية اتخاذ موقف”.

بعد ان تم تسمية مطعم اردني ب 7 اكتوبر.

لم تصمد الحكومة الأردنية امام سيل الانتقادات الصهيونية لضرورة تغيير اسم المطعم لانه يحيي ذكرى العبور المبارك للمقاومة الفلسطينية نحو الغلاف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد