تخطى إلى المحتوى

المقاومة تواصل التصدي للاحتلال في قطاع غزة

تواصل كتائب القسام، وفصائل المقاومة لليوم الـ 113 تواليًا، التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني المتوغلة في عدة محاور في قطاع غزة، واستهدفت المزيد من دباباتها.

واستهدفت كتائب القسام ناقلة جند صهيونية بقذيفة “الياسين 105” في حي الأمل غرب مدينة خانيونس.

وعرضت الجزيرة مشاهد تحصلت عليها لمعارك بين مقاتلي “كتائب القسام” والاحتلال في محاور بخان يونس.

وأعلنت سرايا القدس أنها قصفت برشقة صاروخية وقذائف الهاون خط إمداد وسير آليات العدو شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

كما أعلنت أنها قصفت بقذائف الهاون تحشدات العدو في محيط موقع “أبو صفية” العسكري شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة.

واستهدفت السرايا دبابة ميركافاة وناقلة جند صهيونيتين بقذائف الـ (RPG) في محور التقدم غرب مدينة خانيونس.

ونشرت السرايا مشاهد للطائرة الصهيونية من نوع “كواد كابتر” التي أسقطتها سرايا القدس في سماء البريج خلال تنفيذها مهمة استخبارية.

وأعلنت سرايا القدس عن قصف “سديروت” و”نيرعام” ومغتصبات الغلاف برشقات صاروخية.

وقالت سرايا القدس: نخوض اشتباكات ضارية مع جنود وآليات العدو الصهيوني بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع في محاور التقدم غرب وجنوب مدينة خانيونس.

المصدر:المركز الفلسطيني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد