تخطى إلى المحتوى

في يومها الـ 116 .. أبرز تطورات الإبادة الجماعية “الإسرائيلية” في غزة

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 115 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

وأفاد مراسلونا، أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف -اليوم الثلاثاء- على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، وسط تركيز العدوان على خانيونس، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة مئات الشهداء والجرحى.

واقتحمت قوات الاحتلال -مساء اليوم- مبنى جمعية الهلال الأحمر ومستشفى الأمل في خانيونس تحت تهديد السلاح وإطلاق النار والقذائف.

وطالبت قوات الاحتلال النازحين والطواقم بإخلاء المبنى تحت تهديد السلاح، إضافة لانقطاع الاتصال عبر موجة VHF

وأكدت أن طواقم الجمعية والنازحين الآن تحت خطر شديد.

واشتعلت النيران في خيام النازحين داخل أسوار مبنى الجمعية.

وأقدمت قوات الاحتلال على هدم السور الخارجي للمبنى وتطلق النار والقنابل الدخانية على النازحين وكوادر الجمعية.
الوضع يزداد خطورة، نشعر بالقلق الشديد على سلامة طواقمنا والجرحى والمرضى و آلاف النازحين في المبنى

واستشهدت مواطنة، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في قصف إسرائيلي استهدف محيط مستشفى الأمل في خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن دبابات الاحتلال أطلقت نيرانها بالقرب من المستشفى ومبنى الجمعية المحاصر في مدينة خان يونس، ما أدى لاستشهاد مواطنة وإصابة تسعة آخرين من النازحين.

حصيلة العدوان

وقالت زارة الصحة بغزة: إن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 114 شهيدا و249 إصابة خلال ال 24 ساعة الماضية.

وأضافت: لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وأكدت ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 26751 شهيد و65636 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

ونسف جيش الاحتلال الإسرائيلي مربعًا سكنيًا غربي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وقال د.أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة: إن الاحتلال الإسرائيلي يشدد حصاره على مجمع ناصر الطبي للأسبوع الثاني.

وأضاف: الاحتلال يضع 150 كادرا طبيا و 450 جريحا و3000 نازح في دائرة الاستهداف، مشيرًا إلى أن المولدات الكهربائية في مجمع ناصر الطبي ستتوقف خلال يومين نتيجة نقص الوقود.

وأكد تراكم النفايات في أقسام وساحات مجمع ناصر الطبي ويرفض الاحتلال السماح لنقلها للخارج

كما أكد نفاد الطعام عن الطواقم والجرحى والنازحين في مجمع ناصر الطبي.

وقصفت طائرات الاحتلال 6 بنايات سكنية على الأقل في حي الصبرة وشارع الثلاثيني ومخيم الشاطئ في غزة، ما أدى إلى عشرات الشهداء والجرحى.

ونسف جيش الاحتلال منازل سكنية في الحي الجنوبي لمخيم خان يونس.

نقل 3 شهداء من حي السطر الغربي في مدينة خانيونس إلى مستشفى النجار في مدينة رفح بعد تعرضهم لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال وهم:

صهيب نافز أحمد الغلبان
فادي محمد جمعة دحلان
بلال محمد أحمد السيسي
وأفاد الدفاع المدني بغزة أن جيش الاحتلال ينسف مربعات سكنية في حي تل الهوى ومناطق غرب مدينة غزة

وانتشلت جثامين 5 شهداء من عائلة واحدة بخان يونس استشهدوا في قصف مدفعي إسرائيلي قبل 3 أسابيع.

وأطلقت آليات الاحتلال قذائفها ونيرانها الرشاشة تجاه المناطق الغربية الشمالية لمدينة غزة في محيط الأمن العام وأبراج الكرامة

مقبرة جماعية

دُفنت اليوم الثلاثاء، جثامين 80 مواطنا استشهدوا خلال عدوان الاحتلال المتواصل منذ السابع من تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، بمقبرة جماعية، في مدينة رفح، كان الاحتلال قد سرقها من مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وقالت مصادر إعلامية: إنه جرى دفن 80 جثمانا وكان بعضها متحللا، لشهداء مجهولي الهوية، سرقها جنود الاحتلال من المستشفيات والمقابر خلال اقتحامها مناطق مختلفة من قطاع غزة، وجرى تسليمها صباح اليوم، عبر معبر كرم أبو سالم.

ووفقا لمصادر طبية، فقد أظهرت معاينة بعض الجثامين سرقة الاحتلال أعضاءً من بعضها.

وجهزت الجهات الحكومية مقبرة جماعية في رفح لدفن جثامين شهداء مجهولي الهوية سلمهم الاحتلال عبر معبر كرم أبو سالم اليوم.

وأفاد مراسلنا، بوقوع إطلاق نار وقصف مدفعي إسرائيلي كثيف في حي تل الهوى ومنطقة الجامعات في مدينة غزة.

قصف الطيران الحربي الإسرائيلي منزلاً في حي الجنينه وسط رفح دون إصابات.

وشنت طائرات الاحتلال غارة على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة مع استمرار القصف المدفعي.

وقصفت مدفعية الاحتلال مسجد الفاروق في مخيم خان يونس وتواصل إطلاق النار بشكل مكثف في المكان ومحيطه.

وقصفت مدفعية الاحتلال شارع المدرسة في حي الأمل غربي خان يونس ودمرت العديد من المنازل بالكامل وأخرى جزئيا.

ومنعت قوات الاحتلال تحرك سيارات الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وتواصل القصف محيط مقرها الرئيس غربي خان يونس.

واندلعت اشتباكات شديدة وسط قصف مدفعي مكثف في حي الأمل غربي خان يونس، وكذلك اندلعت اشتباكات ضارية وسط قصف مدفعي وإطلاق وابل من قنابل الإنارة في منطقة بطن السمين جنوبي خان يونس.

واعادت طائرات الاحتلال الليلة الماضية قصف مسجد عبد الله عزام في حي الصبرة جنوب مدينة غزة الذي قصفته سابقا وأكملت تدميره.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد