الأثنين. فبراير 26th, 2024

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 123 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

وأفاد مراسل صحيفة الحدث بغزة مثنى النجار بإصابة شاب برصاص قناصة الاحتلال على المدخل الشمالي لمشفى ناصر الطبي وهو الثاني في خلال ساعات، مشيرا إلى أن القناصة متمركزين في مناطق قرب عمارة أبو حطب.

وأفاد مراسلونا، أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف -اليوم الثلاثاء- على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، وسط تركيز العدوان على خانيونس، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة مئات الشهداء والجرحى.

وارتقى ستة شهداء من عناصر الشرطة الفلسطينية إثر استهداف الاحتلال الإسرائيلي مركبتهم في حي خربة العدس برفح جنوبي قطاع غزة.
وارتقى 10 شهداء وأصيب آخرون بجروح خطيرة في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا لعائلة الشنطي في منطقة شعشاعة شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة، ووصلوا مشفى كمال عدوان .

وارتقى شهيد وأصيب 5 آخرون جراء إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه نازحين في مدرسة حياة بخانيونس.

وأفادت مصادر إعلامية بارتقاء 14 شهيدًا وعدد من الجرحى في قصف إسرائيلي لمدرسة الحناوي في حي الأمل غربي خان يونس.

وارتقى شهيد وعدد من الإصابات جراء استهداف منطقة البرازيل بالقرب من الحدود المصرية في رفح.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات على مخيم الشاطئ.

ووصل 3 شهداء المستشفى الأوروبي منذ صباح اليوم، وهم: ماهر اياد مصباح بربخ، ونضال سمير فوزي عويضة، ومحمد عبد الحميد موسى.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال استهدفت مجموعة من النازحين يجمعون الحطب بمنطقة حي البرازيل في مدينة رفح.

وأعلن الهلال الأحمر أن قوات الاحتلال اعتقلت أمس متطوعي الهلال تامر محمد حسين شاهين وحمدان سامر أبو خاطر واقتادتهما إلى جهة مجهولة أثناء مرورهما على الحاجز العسكري ضمن الممر للنازحين في مستشفى الأمل في خانيونس.

وشنت طائرات الاحتلال غارة على شرق جباليا.

وارتقت الفتاة “سارة عماد عبد الله قرموط” برصاصة أطلقها قناص إسرائيلي عليها بينما كانت في مدرسة للنازحين بمواصي خانيونس.

وارتقى عدد من المواطنين جراء قصف سيارة في حي البراق غربي مدينة خانيونس.

وقصفت طائرات الاحتلال مسجد بلال في مخيم خانيونس.

وارتقت شهيدة برصاص قناصة جيش الاحتلال في المواصي بخانيونس.

وأطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة أمام البوابة الشمالية لمجمع ناصر الطبي في خانيونس.

ووصل الشهيد محمد عبدالحميد موسى إلى مستشفى غزة الأوروبي جراء قصف إسرائيلي.

ووصلت جثامين 5 شهداء إلى مستشفى شهداء الأقصى إثر إطلاق نار من مسيرات صهيونية في جحر الديك جنوب غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية: أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 12 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 107 شهداء و143 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة: لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وأكدت ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 27585 شهيدًا و66978 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأطلقت زوارق حربية إسرائيلية النار صوب ساحل بحر خان يونس جنوبي قطاع غزة، في حين قصفت مدفعية الاحتلال المناطق الجنوبية الغربية لمدينة خان يونس.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية في محيط منطقة النصر والشفاء بمدينة غزة بشكل كثيف جدا.

وارتقى 6 شهداء وأصيب آخرون في قصف الاحتلال – فجر الثلاثاء- شقة سكنية لعائلة الخطيب في برج D6 في مدينة حمد السكنية شمالي غربي خان يونس.

وسقطت شظايا في ساحة مجمع ناصر الطبي غربي مدينة خان يونس بعد تعرض منازل مجاورة للقصف المدفعي الإسرائيلي.

وشنت طائرات الاحتلال عدة غارات غربي مدينة غزة.

وشنت طائرات الاحتلال منتصف الليل غارات جوية إسرائيلية في المنطقة الجنوبية لخان يونس.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا في منطقة الظهرة غربي خان يونس؛ ما أدى لاشتعال النيران فيه.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 27,365 مواطنا معظمهم من الأطفال والنساء، وإصابة 66,630 آخرين، في حصيلة غير نهائية، فيما لا يزال أكثر من 8 آلاف مفقودين تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إليهم.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد