الأثنين. فبراير 26th, 2024

اندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة، فجر اليوم الاثنين، إثر اقتحام قوات الاحتلال مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، أصيب على إثرها عدد من المواطنين.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير: إن قوات الاحتلال الإسرائيليّ شنّت منذ مساء أمس وحتّى صباح اليوم الاثنين حملة اعتقالات واسعة طالت (35) فلسطينياً على الأقل من الضّفة، بينهم فتى جريح من القدس أطلق الاحتلال عليه النار يوم أمس، وأسرى سابقون.

وأضافت: تركزت عمليات الاعتقال في محافظة الخليل، فيما توزعت بقية الاعتقالات على محافظات، نابلس، رام الله، جنين، وقلقيلية، والقدس.

ففي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة شرقي نابلس، وسط اندلاع اشتباكات شديدة بين مقاومين وجيش الاحتلال، واعتقلت قوات الاحتلال الشاب يوسف حنون من منزله في المخيم.

واقتحمت قوات الاحتلال تقتحم قرية تل غرب نابلس منذ ساعات ونفذت حملة اعتقالات واسعة وألقت منشورات تهديدية، وسط اندلاع مواجهات مع الشبان.

واعتقلت قوات الاحتلال عددا من المواطنين، عرف منهم حتى اللحظة: مصطفى سمير سلوادي، وأمين ناصر عرايشة، وأسامة مصطفى عابد، وعبدالله موفق حلمي، وسالم ياسين عصيدة، وإبراهيم اسماعيل رمضان، وحسام حسن عصيدة، وعصام إبراهيم رمضان، ومحمود صقر عصيدة، وأحمد عبد الرازق يامين، علي أيوب أبو البراء، سامي عماد يامين، أحمد ابراهيم رمضان.

وفي طوباس، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة طمون جنوب طوباس وسط اندلاع اشتباكات عنيفة وسماع أصوات انفجارات في البلدة، وأطلق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز، ما أسفر عن إصابة شاب بالرصاص في اليد.

واعتقل الاحتلال المواطن محمود مروح من منطقة العشارين ببلدة طمون عقب اقتحام منزله وتفتيشها وتخريب محتوياته.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين مقـاومين وقوات الاحتلال عند مدخل مخيم الفارعة وفي واد الفارعة جنوب طوباس.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، واندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة تخللها استهداف موقع تمركز لآليات الاحتلال بعبوة ناسفة شديدة الإنفجار، واستهدافها بوابل من الرصاص.

واستهدف الشباب المقاوم قوات الاحتلال بصليات كثيفة من الرصاص عند دوار قرية مثلث الشهداء، وذلك خلال انسحابها من بلدة قباطية.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن أيسر محمد نواف لحلوح ومحمد ناصر عز الدين، من بلدة عرابة جنوب غرب مدينة جنين.

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال حي المصيون بمدينة رام الله، وداهمت عدة منازل، وعبثت بمحتوياتها، وأطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة شاب بشظايا في القدم.

واقتحمت قوات الاحتلال أحياء عين منجد ورام الله التحتا وأم الشرايط في المدينة، وبلدة بيتونيا غرب رام الله، ومخيم الجلزون شمالا، وداهمت عدة منازل، وفتشتها.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد