تخطى إلى المحتوى

المقاومة: أجهزنا على 10 جنود صهاينة من نقطة صفر في عبسان شرق خانيونس

أعلنت “كتائب الشهيد عز الدين القسام” -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”- تمكُّنَ مجاهديها من الإجهاز على 10 جنود الاحتلال من نقطة صفر خلال اشتباك مع مجموعة منهم في منطقة عبسان الكبيرة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان مقتضب، اليوم الاثنين، إن مجاهديها تمكنوا من تفجير عبوة مضادة للأفراد في قوة صهيونية راجلة وأوقعوها بين قتيل وجريح في منطقة عبسان الكبيرة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال قد اعترف، صباح اليوم، بمقتل اثنين من جنوده وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة في معارك جنوب قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال إن الجنديين الإسرائيليين القتيلين من وحدة “ماغلان” الخاصة، وقتلا باستهداف آلية بقذيفة مضادة للدروع، غرب خانيونس، كما أصيب 3 آخرون بجروح خطيرة.

وتأتي روايات الاحتلال بشأن خسائره في أعداد جنوده القتلى والمصابين، أو في تعداد الآليات التي تستهدفها المقاومة، وسط تشكيك من المراقبين الذي يرصدون تضاربًا بين جهات عدة في الداخل الإسرائيلي، فيما تؤكد المقاومة أن المعلن عنه إسرائيليًّا -فيما يتعلق بالخسائر البشرية والآلية- أقل بكثير من الحقائق التي توثق كثيرًا منها في مقاطع مصورة.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد