تخطى إلى المحتوى

القوات المسلحة اليمنية: نفذنا بعون الله خلال الـ 24 ساعة الماضية 4 عمليات بحرية وجوية

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الاثنين، أن القوات البحرية استهدفت سفينتين أمريكيتين في خليج عدن بعمليتين عسكريتين نوعيتين بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة وأخرى بريطانية وإسقاط طائرة MQ9 الأمريكية خلال الـ24 ساعة.
وأوضح ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في بيان متلفز أن السفينتين الأمريكيتين المستهدفتين في خليج عدن هما “سي تشامبيون Sea champion” و”نافيس فورتونا Navis Fortuna”

وأكد العميد سريع إن القوات المسلحة اليمنية نفذت بعون الله خلال الـ 24 ساعة الماضية 4 عمليات بحرية وجوية، مضيفاً أن السفينة البريطانية تم إغراقها بشكل كامل بفضل الله.

وقال ناطق القوات المسلحة سريع “نؤكد حقنا الكامل في اتخاذ المزيد من الإجراءات العسكرية في البحرين الأحمر والعربي دفاعا عن شعبنا وبلدنا وأمتنا”.

وأضاف، أن العمليات العسكرية في البحرين الأحمر والعربي ستكون متصاعدة ولن تتوقف حتى يتوقف العدوان ويرفع.

وكان العميد سريع أعلن صباح اليوم، في بيان متلفز أن القوات البحرية استهدفت سفينة بريطانية في خليج عدن “روبيمار” بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة محققة إصابة مباشرة ومؤثرة.

وأكد أن “من نتائج العملية النوعية في خليج عدن إصابة السفينة البريطانية وتوقفها بشكل كامل، ونتيجة الأضرار الكبيرة فالسفينة معرضة للغرق”، مشيرا إلى أن قواتنا حرصت خلال عمليتها النوعية في خليج عدن على خروج طاقم السفينة البريطانية بأمان.

كما أعلن متحدث القوات المسلحة أن دفاعاتنا الجوية تمكنت بعون الله من إسقاط طائرة أمريكية (MQ9) بصاروخ مناسب أثناء قيامها بمهام عدائية ضد بلدنا في أجواء محافظة الحديدة لصالح كيان العدو.

المصدر: المسيرة نت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد