×

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة والمقاومة تتصدى

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة والمقاومة تتصدى

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، حملة دهم في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية، واعتقلت عددا من المواطنين وسط اندلاع اشتباكات ومواجهات في عدة مناطق.

ففي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة ودهمت العديد من منازل الموطنين في حي المساكن بالمنطقة الشرقية من مدينة نابلس، حيث تم الحاق أضرار بالمنازل المستهدفة خلال تفتيشها، بينما تم الاعتداء على قاطنيها واحتجاز بعضهم واجراء تحقيقات ميدانية معهم.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحفي سامي الشامي والشاب فارس جمال ياسين عقب مداهمة منزليهما في بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس.

واعتقلت جهاد الحديدي من قرية بيت وزن غرب نابلس، والشاب “اسعد درويش” من منزله في حي المساكن الشعبية بنابلس.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال قرية صير جنوب جنين، واعتقلت الشاب حمزة منذر عمران، للضغط على شقيقه لتسليم نفسه .

وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال قرى الزبابدة والكفير وصير، فيما استهدف الشباب المقاوم قوات الاحتلال بوابل من الرصاص في قرية الكفير عقب انسحابها من صير باتجاه قرية الزبابدة.

وفي قلقيلية، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، مدينة قلقيلية، ونفذت عمليات دهم وتفتيش واسعة، تركزت في حي الظهر، وشارع التربية والتعليم، واغلقت وحاصرت حي داوود الجنوبي، وطالت عمليات الدهم منازل في العديد من أحياء المدينة.

وتصدى المقاومون لاقتحام الاحتلال، حيث أطلق مقاومون النار صوب قوات الاحتلال خلال اقتحامها لمدينة قلقيلية، كما استهدف شبان قوات الاحتلال بالأكواع المتفجرة في منطقة التربية والتعليم بالمدينة.

وفي بيت لحم، اعتقل جيش الاحتلال شقيقتي منفذي عملية القدس بالقرب من “الزعيم”، الطالبة ضحى عزام من قرية زعترة ببيت لحم، وهي طالبة في كلية الطب البشري سنة رابعة في جامعة النجاح، وهي شقيقة الأسير أحمد الوحش.

كما اعتقل الاحتلال الشابة بلقيس زواهرة، شقيقة الشهيدان محمد وكاظم زواهرة من قرية بيت تعمر شرق بيت لحم.

وفي الخليل، وشنت قوات الاحتلال حملة دهم واعتقالات في مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلت عددا من الشبان قبل انسحابها من المخيم، عرف من المعتقلين: الشاب معن نايف البدوي، حمادة عماد الطيطي، الشاب محمود يوسف ماضي شقيق الشهيد عمرو ماضي.

وشنت قوات الاحتلال حملة اقتحامات في بلدة بني نعيم شرق الخليل، وشهدت مداهمة منازل المواطنين وتخريب ممتلكات المواطنين وتفتيش واسع في أنحاء البلدة واعتقال الشاب طلال عبيدو من منزله.

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثمانية مواطنين في مدينة الخليل، ونكلت بهم واعتدت عليهم بالضرب وحققت معهم ميدانيا.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال احتجزت كلا من: محمد فرحات جابر (55 عاما)، ومحيي حماد جابر (50 عاما) وحمزه ربعي التميمي (45 عاما) وعبيدة فرحات جابر (20 عاما)، والاشقاء ربيع، وتقي، وضبع، ومحمود عهدي الجعبري.

ولفتت المصادر إلى أن سكان واد الحصين وحارة جابر يتعرضون لمضايقات المستوطنين وجيش الاحتلال باستمرار، والتنكيل بأطفالهم خاصة اثناء ذهاب الطلبة وعودتهم من المدرسة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، ثلاثة مواطنين من بلدة العوجا، شمال مدينة أريحا.

وقال مدير نادي الأسير في أريحا والأغوار عيد براهمة: إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: عقاب ياسر عطيات، وعمر سعود ابو ستة، وأسيد جمعة عطيات، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

إرسال التعليق

error: Content is protected !!

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد