تخطى إلى المحتوى

في يومها الـ 147 .. أبرز تطورات الإبادة الجماعية “الإسرائيلية” في غزة

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 146 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

وأفاد مراسلونا، أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف -اليوم الجمعة- على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة مئات الشهداء والجرحى.

واستشهد طفل وأصيب آخرون جراء قصف إسرائيلي لشقة سكنية في منزل لعائلة أبو غالي في رفح.

وارتقى شهداء وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في بيت حانون شمالي قطاع غزة,

وأصيب عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، مساء الجمعة، وصول 3 شهداء إلى مجمع الشفاء الطبي بعد انتشالهم من منطقة دوار النابلسي على شارع الرشيد بغزة، وهو ما يرفع ضحايا مجزرة شارع الرشيد التي ارتكبها الاحتلال صباح أمس إلى 115 شهيد و760 جريحا.

وانتشل شهيد بعد إطلاق النار عليه من طائرات “كواد كابتر” الإسرائيلية بمنطقة المغراقة شمال النصيرات وسط القطاع

وأصيب 3 مواطنين بقصف مدفعي صهيوني شرق أبراج القسطل شرقي دير البلح وسط البلح.

وأعلنت وزارة الصحة، ارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلي 16 مجزرة راح ضحيتها 193 شهيدا و920 جريحا، خلال الـ24 ساعة الماضي في قطاع غزة، مع دخول العدوان الإسرائيلي يومه الـ147.

وأشارت المصادر إلى ارتفاع حصيلة العدوان إلى 30228 شهيدا، و71377 جريحا، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، منوهةً إلى أن عددا من الضحايا ما زالوا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والإنقاذ إليهم.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا في حي الجنينة شرق رفح.

واستشهد مواطن وأصيب آخرون، صباح اليوم الجمعة، بقصف طيران الاحتلال الإسرائيلي منزلا لعائلة أبو ليلة في بلدة الشوكة شرق رفح جنوب القطاع، فوق رؤوس ساكنيه دون سابق إنذار.

وتوغل عدد من آليات وجرافات الاحتلال في بلدة القرارة شمال خان يونس، وسط اشتباكات ضارية وقصف مدفعي.

واستشهد 3 مواطنين وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف مدرسة تؤوي نازحين في مدينة حمد السكنية شمالي غربي مدينة خانيونس.

وارتقى 4 شهداء وأصيب عدد من المواطنين، فجر اليوم الجمعة، جراء استهداف الاحتلال منزلا لعائلة القريناوي في مخيم البريج وسط القطاع.

وأفادت مصادر محلية بأن الشهداء الأربعة هم سناء القريناوي، ونايفة القريناوي، ومصعب القريناوي، وهدى القريناوي.

وجددت طائرات الاحتلال، بعد منتصف الليل، غاراتها على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وقصفت الطائرات شرق مخيم جباليا شمال القطاع.

واندلعت اشتباكات ضارية ضد جيش الاحتلال في منطقة العطار غربي خانيونس.

ولا تزال فصول المجاعة تضرب شمال قطاع غزة مسببة المزيد من الضحايا.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد