تخطى إلى المحتوى

في آخر جمعة برمضان.. مظاهرات حاشدة بدول عربية وإسلامية دعما لغزة

خرجت اليوم الجمعة، وهي آخر جمعة في شهر رمضان المبارك، مظاهرات عدة في مدن عربية وإسلامية وغربية تنديدا بتواصل العدوان الإسرائيلي على غزة وللمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار وإدخال المساعدات لسكان القطاع المحاصر.

اليمن

ففي اليمن انطلقت أكثر من 150 مظاهرة دعما للشعب الفلسطيني وتزامنا مع “يوم القدس العالمي” الموافق للجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

وأفادت قناة “المسيرة” التابعة لحركة أنصار الله  “بخروج مسيرات جماهيرية في أكثر من 150 ساحة بـ15 محافظة يمنية لإحياء يوم القدس العالمي”.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء مظاهرة حاشدة تضامنا مع غزة وللتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على القطاع.

ودعا بيان صادر عن المظاهرة إلى رفع الحصار عن غزة وإيصال المساعدات إلى سكانها. كما طالب البيان الأمتين العربية والإسلامية بمقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية والشركات الداعمة لإسرائيل.

وفي تعز، جدد متظاهرون مطالباتهم بوقف الحرب الإسرائيلية على غزة، والإسراع بفك الحصار والسماح بإدخال المساعدات لأهالي القطاع.

الأردن

وفي الأردن، تظاهر المئات وسط العاصمة الأردنية عمّان ومدن وقرى أردنية عدة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.

وطالب المشاركون في المظاهرات التي دعا إليها الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن بإسقاط اتفاقية وادي عربة ووقف العدوان الصهيوني على غزة.

كما طالبوا بمد جسر إغاثي لغزة لمواجهة سياسة التجويع الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وبالإفراج عن معتقلي الرأي الموقوفين على خلفية المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي إربد، أظهرت مشاهد بثتها منصات محلية أردنية خروج مظاهرة تحت شعار “جمعة الغضب” تضامنا مع غزة والمقاومة، ورفضا لاتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وهتف المتظاهرون بالحرية لفلسطين والقدس، وطالبوا وقف العدوان الإسرائيلي ضد سكان قطاع غزة.

العراق

وفي العراق، شهدت العاصمة بغداد وقفة تضامنية مع سكان قطاع غزة، وللمطالبة بإغاثتهم بشتى الوسائل.

وجدد المشاركون في المظاهرة -التي خرجت بعد صلاة الجمعة بمنطقة الأعظمية شمالي بغداد- مطالبة المجتمع الدولي بوقف استباحة الدم الفلسطيني في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية، ومحاسبة الاحتلال وقادته على جرائمهم في حق الفلسطينيين.

كما طالبوا بتحرك الدول العربية والإسلامية للتضامن ووقف الإبادة في قطاع غزة.

لبنان

وفي لبنان، شارك لبنانيون ولاجئون فلسطينيون في مسيرة تضامنية بمدينة صيدا جنوبي البلاد في يوم القدس العالمي.

كما طالب المشاركون بوقف جميع أشكال التطبيع مع إسرائيل.

المغرب

وفي المغرب، تظاهر آلاف المغاربة مطالبين بوقف الحرب الإسرائيلية على غزة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى أهالي القطاع.

جاء ذلك خلال وقفات تضامنية شهدتها عدة مدن مغربية عقب صلاة الجمعة، وذلك للأسبوع الـ26 على التوالي.

وحملت هذه الوقفات شعار “نصف عام من الإبادة.. نصف عام من الخذلان”، استجابة لدعوة من “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” (غير حكومية).

وأفاد المراسل بأن المتظاهرين رددوا هتافات داعمة لصمود أهالي غزة في مواجهة الحرب الإسرائيلية التي توشك على إكمال نصف عام، من قبيل “لا تراجع لا استسلام المقاومة إلى الأمام”، و”يا مقاوم سير سير نحو النصر والتحرير”، و”الشعب يريد تحرير فلسطين”.

كما طالب المتظاهرون، عبر هتافاتهم، المجتمع الدولي بالتصدي لممارسات التجويع والقتل والتشريد الإسرائيلية بحق أهالي القطاع.

تونس

وفي تونس، نظم حزب التحرير (إسلامي) مسيرة داعمة لأهالي غزة عقب صلاة الجمعة باتجاه المسرح البلدي بتونس العاصمة.

وحملت المسيرة عنوان “يا جيوش المسلمين أتخشون حكامكم وكلاء الغرب فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين”.

وفي مدينة بنزرت (شمال شرق)، نظمت الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع وقفة داعمة لأهالي غزة، رفع المشاركون فيها أعلام فلسطين وتونس وجنوب أفريقيا، كما نددوا بتجويع إسرائيل لأهالي غزة.

وهتف المتظاهرون بشعارات من قبيل “يا للعار يا للعار.. ويني أمة المليار؟” و”يا للعار يا للعار غزة ضربوا عليها الحصار”.

باكستان

وفي باكستان، شهدت العاصمة إسلام آباد مظاهرتين دعما لقطاع غزة.

ونظمت التظاهرة الأولى بمناسبة يوم القدس العالمي، بدعوة مما يعرف بـ”مجلس وحدة المسلمين”، وهو حزب سياسي ديني، فيما نظمت الثانية بدعوة من أنصار “الجماعة الإسلامية”، بمناسبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك .

ماليزيا

وفي ماليزيا، شهدت العاصمة كوالالمبور مظاهرة للتنديد بالحرب الإسرائيلية على غزة.

ومر المحتجون من أمام السفارة الأميركية في العاصمة، مرددين هتافات تُحمّل الولايات المتحدة والإدارة الأميركية المسؤولية عن “الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في القطاع”.

كما نددوا بالهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق قبل أيام، والذي قتل فيه ضباط في الحرس الثوري الإيراني.

السويد

وفي السويد، أظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل خروج وقفة احتجاجية في المحطة المركزية لمدينة يوتبوري السويدية دعما لغزة وفلسطين، وتنديدا بجرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة في القطاع المحاصر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد