تخطى إلى المحتوى

في يومها الـ 241.. أبرز تطورات الإبادة الجماعية “الإسرائيلية” في غزة

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 241 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، مع ارتكاب مجازر ضد المدنيين، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 95 % من السكان.

وأفاد مراسلونا، أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف -اليوم الاثنين- على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة عشرات الشهداء والجرحى.

وتواصل قوات الاحتلال اجتياحها البري لأحياء واسعة في رفح وسط قصف جوي ومدفعي وارتكاب مجازر مروعة.

وارتقى شهيدان وأصيب آخرون بقصف منزل عائلة العمصي في المخيم الجديد غربي النصيرات.

وانتشل 3 شهداء جراء قصف منزل عائلة أبو عبيد الذي قُصف فجر اليوم في الحي السعودي غربي مدينة رفح، وهم: تسنيم شريف أبو عبيد وجودي شريف أبو عبيد ومحمد شريف أبو عبيد.

وأعلنت وزارة الصحة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 4 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 40 شهيدا و150 إصابة خلال ال 24 ساعة الماضية.

وأكدت الوزارة ارتفاع حصيلة العدوان إلى 36479 شهيدا و82777 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وقالت الوزارة: لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وارتقى شهداء وأصيب آخرون بقصف إسرائيلي في محيط مسجد بدر بحي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة.

وانتشلت طواقم الدفاع المدني 4 شهداء نتيجة استهداف شقتين بعمارة سكنية من طائرات الاحتلال بمنطقة الصناعة في مدينة غزة.

واستشهد الطفلان عثمان خليل مهاني، 16 عاما، وكمال خليل مهاني، 12 عاما جراء قصف الاحتلال شقتهم السكنية في الطابق الرابع من العمارة، في غزة صباح اليوم.

واستشهدت فلسطينية وطفلتها بعد استهداف الاحتلال شقة سكنية لعائلة جحا في محيط منطقة الصناعة غرب مدينة غزة.

واستعرض الصحفي إسماعيل الغول أبرز التطورات في غزة على النحو الآتي:

○ توغل محدود للآليات الإسرائيلية شرق حي الشجاعية على بوابة ناحل عوز منطقة الطاقة وتقوم بعمليات تجريف في المكان بالتزامن مع إطلاق قذائف مدفعية في المناطق الشرقية واطلاق نار من طائرات الكواد كابتر في مناطق شرقي حيي الشجاعية والتفاح.

○ قوات الاحتلال تستمر في التوغل لليوم الخامس في محيط الكلية الجامعية ومسجد البراء بن عازب جنوب حي الصبرة وتثبت المترقات المحيطة بالنار وانتشار كثيف للقناصين الإسرائيلين

○ قصف مدفعي متواصل على مختلف الأحياء الجنوبية لمدينة غزة ” الويتون، الصبرة، تل الهوا، الشبخ عجلين”

○ الاحتلال يستمر بنسف مربعات سكنية في محيط الكلية الجامعية في حي الصبرة جنوب مدينة غزة

○ 4 شهداء وعدد من الجرحى في قصف إسرائيلي لشقة سكنية قرب مفترق الصناعة في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، من بين الشهداء طفلين من عائلة مهاني

○ عدد من الإصابات قرب مفترق المصلبة بحي الزيتون جنوب مدينة غزة إثر تواصل القصف المدفعي على تلك المنطقة

○ الاحتلال يستمر بنفس بنسف مربعات سكنية في محيط الكلية الجامعية في حي الصبرة جنوب مدينة غزة

وأفادت مصادر محلية بتوغل قوات الاحتلال شرق حي الشجاعية شرقي غزة وسط إطلاق نار.

واستشهد مواطن جراء إطلاق نار من زوارق الاحتلال تجاه عدد من المواطنين على شاطئ دير البلح، ونقل إلى مستشفى شهداء الأقصى.

وأطلقت مدفعية الاحتلال صباح الاثنين عدة قذائف بجوار مدرسة لإيواء النازحين بحي الصبرة بمدينة غزة.

وأفاد مراسلنا أن طائرات كواد كابتر للاحتلال أطلقت النار بكثافة بالتزامن مع إطلاق قذائف مدفعية تجاه بحي الزيتون محيط شارع 8.

وارتقى 10 شهداء بينهم 3 أطفال في قصف صهيوني استهدف منزلين لعائلتي البريم وأبو خاطر في معن شرقي خان يونس.

وأصيب مواطنان في قصف مجموعه قرب مفترق مصبح(ميراج) شمالي رفح.

وقصفت مدفعية الاحتلال حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة

وشنت طائرات الاحتلال غارة محيط مستشفى غزة الأوروبي شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة

وأصيب عدد من المواطنين في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً لعائلة أبو عبيد في الحي السعودي غربي مدينة رفح.

وقبيل منتصف الليل، ارتقى 6 شهداء من الأطفال والنساء جراء استهداف الاحتلال منزل عائلة عقل بمخيم البريج وسط قطاع غزة.

كما استشهد مواطن وزوجته وطفليهما في قصف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة “أبو نار” في محيط مسجد الفرج بـ “شارع العشرين” في النصيرات.

وأفادت مصادر محلية أن المواطن إبراهيم أبو نار قد استشهد رفقة زوجته وطفليه أحمد ووليد، جراء قصف الاحتلال لمنزلهم في شارع العشرين بالنصيرات وسط القطاع.

المركز الفلسطيني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد