الثلاثاء. نوفمبر 29th, 2022

في رحاب الذكرى الثامنة عشر لاستشهاد الرفيق القائد صبري البنا ابو نضال امين سر اللجنة المركزية لتنظيم حركتنا , و الذي شكل في حياته كابوسا للعديد من الانظمة الرجعية الخائنة و لدعاة التسوية و التعايش مع الكيان الصهيوني الغاصب على الساحة الفلسطينية, و في ظل حالة الانحطاط المفروضة على امتنا جراء السياسات الرسمية لانظمة القمع و الخيانة العربية .
تتجرأ اليوم دويلة الامارات و حكامها في المجاهرة بالارتماء في احضان الكيان الصهيوني من خلال اتفاق ( سلام ) مزعوم, لتكشف عن عورتها و عورة حكامها اللذين ما كانوا الا ادوات في خدمة الاهداف الصهيونية الامريكية .
نحن في حركة فتح المجلس الثوري لم نتفاجىء بهذه الخطوة الخيانية فهي أتت تتويجا لسلسلة من الاتصالات و اللقاءات و الزيارات التطبيعية المتبادلة بين حكام الامارات و الكيان الصهيوني ,كما انها جاءت في سياق اتفاقيات الذل التي شرعت ابوابها منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الفاسد و المفسد ياسر عرفات منذ العام 1974 باقرار البرنامج المرحلي و الدعوة للتعايش مع الكيان الصهيوني , وصولا الى اتفاق العار في اوسلو مرورا بكامب ديفيد و وادي عربة, كما لن نـتفاجىء مستقبلا بخطوات كهذه من قبل انظمة خليجية و عربية اخرى, فمسلسل سقوط الاقنعة متواصل طالما ان جماهير الامة و نخبها مغيبة.
ان احرار الامة و قواها الحية المقاتلة منها و المجاهدة مطالبون اليوم بالتوحد على ارضية ازالة الكيان الصهيوني من خلال تصعيد المواجهة المسلحة , الامر الكفيل باسقاط كل الاتفاقيات الخيانية و اسقاط الانظمة الرجعية العميلة معها.
لقد آن لهذه الامة ان تنهض من كبوتها و ان تخرج من حالة الانحطاط المفروضة عليها, و هذه مسؤولية كل الاحرار من مثقفي و نخب الامة و قواها الحية في تعرية الانظمة و مواجهتها, و استنهاض الجماهير العربية و توجيهها نحو اعدائها الحقيقيين الكيان الصهيوني و حليفته الامبريالية الامريكية و عملائهما من انظمة عربية خائنة.
اننا في حركة فتح المجلس الثوري و في الذكرى السنوية لاستشهاد رفيقنا القائد الرمز ابو نضال, لن نغفر و لن نسامح كل من تآمرة على قضية امتنا المركزية, كما لن نغفر و لن نسامح كل من تآمر على تنظيم حركتنا.
المجد و الخلود لشهيدنا القائد ابو نضال و لكل شهداء امتنا و شعبنا
و الخز ي و العار للخونة و المتآمرين

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…