الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

قالت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان: إن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت 413 فلسطينيًّا من الأرض الفلسطينية المحتلة خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، منهم 49 طفلاً، و7 نساء.

وأشارت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان ضمن ورقة حقائق، صدرت عنها اليوم السبت، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت 157 من ابناء شعبنا من القدس، و40 من رام الله والبيرة، و74 من الخليل، و31 من جنين، و33 من بيت لحم، و30 من نابلس، و18 من كل من طولكرم وقلقيلية، و3 من أريحا، و7 مواطنين من طوباس، ومواطنا من سلفيت، بالإضافة إلى مواطن من غزة.

وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين من ابناء شعبنا في سجون الاحتلال خلال الشهر الماضي قرابة 4400، منهم 41 فتاة، في حين بلغ عدد المعتقلين الأطفال 170 طفلاً، والمعتقلين إداريًّا 380.

وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة 102 أمر، منها 47 جديداً، و55 تمديداً.

وتتضمن ورقة حقائق رصدًا لأهم سياسات الاحتلال التي نفذها بحق الأسرى والمعتقلين وعائلاتهم خلال الشهر الماضي، أبرزها: سياسة العقاب الجماعي، وتحويل وباء “كورونا” لأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى، والإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء).

والمؤسسات المشاركة في إعداد الورقة هي: هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز معلومات وادي حلوة– سلوان.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…