الأربعاء. مايو 25th, 2022

انطلقت مساء اليوم الثلاثاء دعوات شبابية في بلدة عقربا جنوب نابلس لتصعيد المواجهة مع قوات الاحتلال التي تهاجم البلدة بحثاً عن منفذ عملية اطلاق النار البطولية على حاجز زعترة يوم الأحد الماضي.
وأكد غالب ميادمة رئيس بلدة عقربا أن قوات الاحتلال تواصل منذ أكثر من 24 ساعة حصارها المطبق على البلدة وبعض القرى المجاورة وتمارس الإرهاب بحق السكان بما فيهم النساء والأطفال.
وذكر ميادمة أن الاحتلال يطبق الحصار على البلدة من كل الجهات بما فيها الطرق الزراعية المطلة على الأغوار وعزلت خربة يانون عن العالم منذ 48 ساعة.
وأشار ميادمة الى أن وجود حالة إرهاب وخنق للسكان ولا سميا الأطفال والنساء.
وتابع:” عشرات المنازل تم اقتحامها وعاث الجنود فيها خرابا هذا عدا عن المحال التجارية التي خلعت أبوابها وصودرت منها أجهزة التسجيل الموصولة بالكاميرات”.
وتواصل قوات الاحتلال منذ مساء أمس تنفيذ حملة عسكرية واسعة، في مسعى للوصول إلى منفذ عملية إطلاق النار على حاجز زعترة.
وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى وسط البلدة، وفرض منع التجول في حي بني جابر، ومنع خروج المواطنين من منازلهم.
كما اقتحم جنود الاحتلال المسجد الكبير في بلدة عقربا بعد محاصرته وقت صلاة الظهر ومنع الإمام من الدخول إليه.
وأجرت قوات الاحتلال تفتيشاً داخل المسجد كما اعتقلت عدداً من المصلين.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).