الثلاثاء. نوفمبر 29th, 2022
اصدر تنظيم حركتنا بيانا جماهيريا بمناسبة يوم القدس العالمي اشار فيه الى التزامن بين هذه المناسبة المباركة و المعركة الدائرة في القدس المحتلة خاصة و كل مدن فلسطين عموما.
و حيى البيان البطل منتصر الشلبي منفذ عملية زعترة التي تؤكد على رسوخ نهج الكفاح المسلح في عقل و ثقافة شعبنا.
كما دعى البيان كل القوى الوطنية للكف عن المراهنة على زمرة اوسلو, و اكد على ان الجبهة الوطنية المتحدة هي الاداة لخوض مرحلى التحرير.
كما اكد دعوة تنظيم حركتنا الى وحدة العروبيين و الاسلاميين, كما اكد تمسك تنظيم حركتنا بنهجه الثوري المسلح.
و جاء في البيان:

تأتي مناسبة يوم القدس العالمي هذا العام في وقت تشهد القضية الفلسطينية تطورات مهمة على صعيد إنكشاف خط المساومة والتنسيق مع العدو والتآمر على قضية فلسطين واهلها، بينما تتصاعد المواجهة مع العدو من خلال العمليات العسكرية المباشرة والالتحام المباشر مع قوات العدو في ساحات الاقصى وضواحي القدس في الشيخ جراح كما في مدن وقرى الضفة وأراضي فلسطين المحتلة عام ١٩٤٨ في يافا وحيفا والناصرة وغيرها من مدن فلسطين.
وقد جاءت عملية حاجز زعترة جنوب نابلس، التي نفذها البطل/ منتصر شلبي، لتؤكد على نهج الكفاح المسلح وترسخه في عقل وثقافة ووجدان ابناء شعبنا العربي الفلسطيني وعلى هشاشة هذا الكيان المغتصب واجراءاته وامكانية مواجهته وارباكه وايقاع الخسائر في صفوفه والانتصار عليه بالرغم من ترسانته المدججة بالسلاح وطابور العملاء والخونة الذي تقوده سلطة اوسلو في رام الله واجهزتها التي تمارس دورها التآمري على ثوارنا ومناضلي شعبنا وتقوم بتسليمهم للعدو وجمع المعلومات عنهم لصالحة.
واذ نحي البطل/ منتصر شلبي وكل المرابطين في الاقصى وكل فلسطين ندعو جميع القوى الجادة على الساحة الفلسطينية للكف عن مراهناتها على زمرة اوسلو سواء من خلال ملهاة الانتخابات التي الغاها محمود عباس او من خلال وحدة وطنية مزعومة، اذ كيف يمكن التوحد مع من يضع يده بيد العدو ويتأٓمر على كل الاحرار والمناضلين من ابناء شعبنا.
إن أمانة حمل القضية تتطلب من كل القوى الفاعلة والحقيقية في الساحة الفلسطينية والعربية إسقاط كل مراهناتها على خط التسوية واصحابه وتوجيه البوصلة والامكانيات نحو القوى الجادة التي اثبت تاريخها مصداقيتها وحرصها على فلسطين وقضيتها، ومع هؤلاء يمكن بناء الجبهة الوطنية المتحدة على الساحة الفلسطينية كأداة جبهوية حقيقية لخوض مرحلة التحرير بدل التغني بإمجاد هياكل اثبتت عجزها وانحرافها وتسلط زمرة التسوية ونهجها عليها.
اما على الصعيد العربي والاسلامي، وبهذة المناسبة العطرة التي أطلقها الامام الراحل آية الله الخميني( رحمه الله) فإن حركتنا فتح /المجلس الثوري الثوري تجدد الدعوة الى ضرورة وحدة كل العروبين والاسلامين حول قضية فلسطين ونحو تحريرها بالعمل الثوري المقاوم الذي لا بديل عنه.
وفي يوم القدس العالمي الذي يجب ان يتحول لكل فلسطين وفي كل يوم نجدد العهد على الاستمرار بنهجنا نهج الكفاح الثوري المسلح وبتعميق روح الشهادة وثقافة العمل الاستشهادي المقاوم حتى تحرير كل فلسطين.
التحية لابطال فلسطين في القدس و في كل فلسطين.
المجد للشهداء والحرية للاسرى…
وإنها لثورة حتى النصر

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…