الأربعاء. مايو 25th, 2022

استشهد احد ابناء شعبنا ، وأصيب آخر، بجروح وصفت بالمتوسطة، فجر الثلاثاء، بنيران احد قطعان المستوطنين في مدينة اللد، في الاراضي المحتلة عام 48، وذلك خلال قمع الشرطة الصهيونية للاحتجاجات التي خرجت دعما للقدس المحتلة، ورفضا للاعتداءات الصهيونية على المعتصمين في الشيخ جرّاح وساحة باب العامود والمصلين في محيط المسجد الأقصى.
وأوضحت مصادر محلية أن احد قطعان المستوطنين في مدينة اللد استهدفوا مجموعة من الشبان بالرصاص الحي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد شاب وإصابة آخر بجروح متوسطة.
وفي مدينتي اللد والرملة، اعتقلت الشرطة الصهيونية 16 متظاهرا، ادعت أنهم رشقوا عناصرها بالحجارة والألعاب النارية وأشعلوا إطارات السيارات.
وشهدت البلدات والمدن الفلسطينية في الارضي المحتلة عام 48، مساء الإثنين، تظاهرات حاشدة دعما للقدس والمسجد الأقصى، فيما اعتقلت الشرطة الصهيونية عشرات المحتجين، وأصيب العشرات بقمع الشرطة للاحتجاجات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، كما اعتدت على المتظاهرين بالضرب المبرح.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

الباب الثالث: العضوية

استمرار العضوية وانقطاعها واستمرارها

المادة (٤١):

(أ): تستمر العضوية في الحركة مادام العضو مستمرا في ممارسة نشاطاته وقائما بواجباته.
(ب): تنقطع العضوية في الحركة إذا توقف العضو عن ممارسة نشاطاته ثلاثة أشهر متوالية دون إبداء الأسباب أو دون سبب مقنع أو إذا طلب العضو التوقف عن العمل.
(ج): تنتهي العضوية في الحركة إذا اتخذ قرار بطرده من الحركة من الجهة المختصة نتيجة مخالفات مسلكية أو سياسية أو تنظيمية تستوجب ذلك (وتحدد الجهات المخولة بإنهاء العضوية بموجب نظام العقوبات).