تخطى إلى المحتوى

حركتنا تهنئ الشعب الافغاني بانتصاره على الهمجية الامريكية

تلقت حركتنا فتح/المجلس الثوري بشائر انتصار شعب افغانستان المسلم الشقيق واندحار القوات الامريكية وحلفائها وعملائها  بالغبطة والفرح. واذ نبارك لشعب افغانستان هذا الانتصار الكبير لتؤكد حركتنا  ان طريق النصر على الاعداء الذي خاضته حركة طالبان واستطاعت بالمقاومة والجهاد المسلح ان تأكد من جديد بعد فيتنام وشعوب امريكا اللاتينية وايران وغيرها على صحة هذا النهج الذي لا يعرف التراجع او المساومة…

والذي سيكون مكنوزاً جهادياً يضاف الى تجارب كل الشعوب المقاومة للعنجهية الامريكية الغبية..

ان شعبنا العربي الفلسطيني ومجاهديه الذين يكرسون كل يوم ذات المنهج الجهادي يعلمون ان النصر المبين بانتظارهم….

تحية لشعب افغانستان المجاهد وقواه الحية الابية…

نعم لوحدة كل القوى المناهضة للحلف الاطلسي الامريكي الصهيوني الظالم….

والنصر لفلسطين و كل الشعوب المظلومة …

وانها لثورة حتى النصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد