الخميس. مايو 26th, 2022

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين

– على ما يبدو أنّ العدو الصهيوني لم يفهم رسالة المقاومة الفلسطينية جيّدًا، إذ أسهب في ممارسات القمع والتنكيل بحق أسرانا داخل السجون، وأسرف في عمليات الاقتحام و المداهمات في مدن الضفة الثائرة وبلداتها المرابطة والصامدة، ظانًا بأنّ المقاومة ستقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يحدث.

– نعلم جيدًا بأن العدو يعيش حالة من الهذيان جراء عملية نفق الحرية البطولية، التي ضربت وهشّمت منظومته الأمنية وتركته مذهولًا متخبّطًا، وعليه أنْ يستعد لمزيد من الضربات الفارقة التي سيصنعها أسرانا الأبطال، ومقاومتنا الباسلة طالما أصر في غيّه وقمعه.

– نُحي عاليًا الهمة التي يتسلّح بها أسرانا البواسل في معتقلات الظلم الصهيونية، وانتفاضتهم في وجه السجان تمهد الطريق نحو زوال المحتل ونيلهم الحرية، إلى جانب اعتبار عزيمتهم بمثابة الشعلة التي يستمد منها شعبنا صموده وصبره على البقاء وإصراره المتين على المضي في طريق التحرير والكرامة الإنسانيّة.

– نُثمن استجابة شعبنا في القدس والضفة المحتلة وقطاع غزة لنداء المساندة والدعم لأسرانا داخل السجون، ولذلك دلالة واضحة على إيمانهم العميق بمركزية قضية الأسرى بين مجمل القضايا الفلسطينية، ورغبتهم الكاملة في الدفاع عن كرامة أسرانا الأبطال، وصولًا لكسر القيد عنهم وتخليصهم من عتمة السجون الجائرة.

صادر عن القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين
الموافق: 09 سبتمبر 2021
الخميس: 01 صفر 1443

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتويات تحت الحماية

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

هذا… أولا…؟
من أجل فلسطيننا الغالية
من أجل الثورة لتحرير أرضنا السليبة
وحتى يشرق فجر الكرامة الذي تاه في ليل النكبة الطويل.
انطلقت حركتك…
تدرك طريقها .. وتسلك منهجا ثوريا بناء يرسي دعائم العمل الثوري على أسس علمية واعية وبروح إيجابية خلاقة وفاعلة واستراتيجية ثورية موحدة.
وبعيدا عن العاطفة الساذجة والجمال العابر والنفورات العارضة، بعيدا عن السلبية والارتجال والتخبط والفوضى.
تضع الحركة بين يديك…