تخطى إلى المحتوى

إصابة 3 من قطعان المستوطنين بعملية إطلاق نار جنوب بيت لحم

أصيب 3 من قطعان المستوطنين، صباح اليوم الأحد، أحدهم بجراح خطيرة بعملية إطلاق نار قرب حاجز تقوع، جنوب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت القناة الـ13 الصهيونية إن مستوطنًا أصيب بجراح خطيرة، ومستوطنين بجراح طفيفة، بعملية إطلاق نار قرب حاجز تقوع جنوب بيت لحم.

وأفادت قناة كان الصهيونية أن سيارة مسرعة أطلقت النار على قطعان المستوطنين، وفرت من المكان.

وأوضحت صحيفة “يسرائيل اليوم” أنه جرى نقل المصاب بجراح خطيرة إلى مستشفى شعاري تسيديك وحالته غير مستقرة.

وقال جيش العدو إن منفذ عملية إطلاق النار نفذ عمليته، وانسحب من المكان، وتلاحقه قوات كبيرة من الجيش.

وأغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، مدخلي بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اغلقت مدخلي البلدة الشمالي والغربي، وخربة الدير، ومنعت الدخول إليها أو الخروج منها، بالإضافة إلى اغلاق الشارع الرئيسي الذي يصل جنوب الضفة الغربية المحتلة بشمالها أمام مرور المركبات.

وأضافت، أن قوات الاحتلال عززت من اجراءاتها العسكرية قرب مدخل مستوطنة ” تقواع”، وانتشر العشرات من قطعان المستوطنين على الشارع الرئيسي، وذلك بذريعة إطلاق نار في المكان، أسفر عن إصابة ثلاثة منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد