الأثنين. فبراير 26th, 2024

بسم الله الرحمن الرحيم
وَٱقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ ۚ وَٱلْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ ٱلْقَتْلِ ۚ وَلَا تُقَٰتِلُوهُمْ عِندَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ حَتَّىٰ يُقَٰتِلُوكُمْ فِيهِ ۖ فَإِن قَٰتَلُوكُمْ فَٱقْتُلُوهُمْ ۗ كَذَٰلِكَ جَزَآءُ ٱلْكَٰفِرِينَ

×

بفضل الله وبحمده نطل عليكم اليوم لنعلن عن تشكيل المجلس العسكري لكتائب شهداء الأقصى في داخل فلسطين وخارجها ومخيمات الشتات تحت قيادة قادة عسكريين قادرين على الوصول بنا للنصر بأذن الله وضرب معاقل بني صهيون في كل بقعة من الأرض.
رسالتنا الأولى لبني صهيون إنتظروا أولى مهامنا والله لنذيقنكم أشد العذاب فلن تحميكم أساطيل أمريكا ومن حالفها من أذناب المستعربين وغيرهم.
ثانياً نوجه التحية لاخواننا في المقاومة القابضين على الزناد ومن أذاقوا بني صهيون أشد أنواع العذاب في قطاع غزة الحبيب مئة يوم ولا يزال المقاومين رغم فرق الأمكانيات يوجهون الضربة تلوا الضربة للمحتل الغاشم
ثالثا نؤكد في كتائب شهداء الأقصى فلسطين أننا جانباً إلى جانب مع كافة الكتائب المسلحة والمقاومة وندعوا كافة الفصائل الحزبية والوطنية السياسية للوحده لمواجهة هذا العدوان الغاشم

رابعا نوجه رسالتنا للمقاومة في لبنان ومخيمات الشتات و الى اسود اليمن والعراق إننا معكم حتى أخر رمق وتحرير فلسطين الحبيبه ورد اب عدوان على البلاد العربية.
خامساً رسالتنا إلى قطعان المستوطنين لنذيقنكم ما عهدتموه ولنقتلنكم في كل مغتصبة تسكنونها على اراضينا حتى ترحلوا عنها او تموتون .
عاشت فلسطين وعاصمتها القدس الشريف
حركة التحرير الوطني الفلسطيني /فتح
كتائب شهداء الأقصى
١٤/٠١/٢٠٢٤

 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

من النظام الداخلي لحركتنا فتح

القواعد والأسس التنظيمية

مقدمة هيكل البناء الثوري

أخي يا رفيق النضال
إن هذه الحركة وهذا العمل لأمانة وطنية ومسؤولية تاريخية.. فلتحمل الأمانة الغالية.. ولتقدر المسؤولية الخطيرة.. ولتهيئ كل من حولك ولتلهب روح العمل الثوري المنظم في كل نفس عربية مخلصة لفلسطين مؤمنة بتحريرها. ولنروض جميعا نفوسنا على الصبر ومواجهة الشدائد واحتمال المكاره والبذل.. والتضحية.. والفداء.. بالروح والدم.. والدم.. والجهد.. والوقت وهذه كلها من أسلحة الثوار.

لذلك.. لا تقف يا أخي!!
وفي هدوء العاملين.. وصمت المخلصين وفي عزم الثوار.. وتصميم المؤمنين.. وصبر المكافحين.. انطلق سريعا لأن شعبنا بحاجة لكل لحظة من الزمن بعد أن امتدت مأساتنا هذه السنين الطوال. ولتعلم أن عدونا قوي.. والمعركة ضارية ليست قصيرة.. وأن العزم.. والصبر والسرية والكتمان والالتزام بأهداف الثورة ومبادئها يحفظ خطوتنا من الزلل والتعثر ويقصر الطريق إلى النصر.. فإلى الأمام .. إلى الثورة.. وعاشت فلسطين حرة عربية “فتح”

اقرأ المزيد